شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

تعرف على نتائج زيارة أردوغان للخرطوم: إدارة تركية لجزيرة في البحر الأحمر واتفاقات عسكرية هامة

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

لأول مرة يقضي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان 3 أيام متواصلة في بلد واحد, ومع وفد عملاق ضم 200 رجل أعمال, تفتح زيارة أردوغان صفحة جديدة ليس مع السودان وحدها وإنما مع كامل القارة الإفريقية

تركيا بالعربي- الخرطوم: شهدت قمة الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والسوادني عمر البشير توقيع 21 اتفاقية شملت مجالات الصناعة والتجارة والطاقة والمجال العسكري والمجالات السياسية , وبعد أن كان الدور التركي في السودان يقتصر على ترميم المساجد والمشافي, ستتحول العلاقة بفضل هذه الاتفاقيات إلى علاقة تكامل استراتيجي بين تركيا التي تملك الخبرات التقنية والإدارية وبين السودان الذي يمتلك موارد طبيعية جبارة وموقعاً استراتيجياً هاماً في القارة الإفريقية.

اقرأ أيضًا:   من المنزعج من وجود تركيا في جزيرة سواكن السودانية؟

وقد أعرب وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو عن نية بلاده استمرار دعم السودان بالمساعدات المالية, كما أعلن عن تقديم وزارة الداخلية التركية الدعم لأجهزة الأمن السودانية بما يضمن تعزيز الاستقرار في البلاد في ظل مشكلة الإرهاب, بالإضافة إلى تقديم دعم على مستوى التسليح والتصنيع العسكري.

كما أفاد وزير الخارجية التركي أن البلدين وقعا على اتفاقية بما يخص أمن منطقة البحر الأحمر, وفي هذا السياق علم موقع تركيا بالعربي أن السودان وافق على منح تركيا إدارة جزيرة سواكن الاستراتيجية في البحر الأحمر, حيث ستقوم وكالة تيكا التركية بإعادة تأهيلها وتحويلها لمركز تجاري وأمني فعال.

من جانبه أعلن وزير الخارجية السوداني البروفيسور ابراهيم غندور تشكيل اللجنة الاستراتيجية العليا بين أنقرة والخرطوم.

اقرأ أيضًا:   البشير يبعث برسالة خطية إلى أردوغان

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قال يوم أمس في اجتماع ضم رجال أعمال أتراك وسودانيين, أن السودانيين سوف يذهبون إلى العمرة منذ الآن عن طريق ميناء سواكن.

ولميناء سواكن أهمية تاريخية في ذاكرة الأتراك, حيث استخدمت الدولة العثمانية جزيرة سواكن مركزاً لبحريتها في البحر الأحمر، وضم الميناء مقر الحاكم العثماني لمنطقة جنوب البحر الأحمر بين عامي 1821 و1885.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *