شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

الفنون المعاصرة تتحاور في متحف إسطنبول الحديث

متحف إسطنبول الحديث

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

الفنون المعاصرة تتحاور في متحف إسطنبول الحديث

(تركيا بالعربي – ترك برس)

يتباهى متحف إسطنبول الحديث، بضمه مجموعة واسعة من الأعمال الفنية المعاصرة، وببنائه المميز الذي يصل مساحته إلى 8000 متر مربع متخذاً من شواطئ مضيق البوسفور، موقعاً له.

وإذا كان سحر الإطلالة على البوسفور يبهر الزوار، فإن ما تخبئه صالات المتحف أعظم، حيث يوجد 19 كرسياً و19 حقيبة سفر، و30 عدسة مكبرة، موجهة بوضعيات مختلفة

فلا بد من الوقوف مطولاً للنظر من خلال عدسات الفنانة هاندان التي أرادت من توجهها إلى خامة حقائب السفر، أن تدعونا إلى النظر عن كثب نحو الآثار التي خلفها السفر على الحقائب القديمة بأسلوب معاصر.

بهذا العمل المميز يستقبل متحف إسطنبول الحديث زواره، فاتحاً صالاته لعشاق الفنون البصرية والتركيبية والسمعية المعاصرة.

اقرأ أيضًا:   أفضل 6 منتجعات للتزلج في تركيا

ويقول مؤسسوا المتحف الأول للفن المعاصر في تركيا، إنهم أرادوا من المتحف أن يكون مساحة لحوار الأفكار الفنية المتلاحقة التي أثرت في الثقافة التركية، ولذلك يحاول المتحف احتواء مختلف أشكال الفنون الحديثة.

الفنانة الأميركية جينيفر ستنكامب اختارت التعبير عن خضوع الأشجار لرغبة الطبيعة وأهوائها عبر فن التركيب بواسطة الفيديو، من خلال عملها “Eye catching”، والمكوّن من ثلاثة فيديوهات يحكي كل واحد منها قصة شجرة تُعكس صورتها على أحد الجدران، تتحرك أغصان الشجرة وفق دورة الحياة في ديناميكية تجذب الأنظار.

وبواسطة الستانلس والمرايا، والعاكسات الضوئية والكرات الملونة، صنع الفنان الدنماركي أولافور إيلسون عمله الذي أطلق عليه اسم “Red Emotion Globe”، وتتوسط كرة الفنان، إحدى غرف المتحف الحديث، عاكسةً فيها أضواء ملونة تتيح لزوار الغرفة اكتشاف مشاعرهم وفق طريقة الفنان إيلسون.

اقرأ أيضًا:   تركيا..."بحيرة وان" تزدان بألوان الربيع وحيواناتها البرية

وعلى رغم تنوع الفنون التركيبية الموجودة في المتحف، إلا أن الفنون التصويرية تمكنت من حجز مكان لها، فقدرة اللوحات التقليدية على مواكبة معايير الحداثة أمر يصدم زوار المتحف الذين يتفاجؤون بقدرة اللوحات على الخروج عن قاعدة أبعادها النمطية، سواء من حيث المواضيع أو طريقة المعالجة أو الخامات المستخدمة في التجسيد. وخرج عدد كبير من أعمال الفنانين عن المألوف فمزج بعضهم بين اللوحة وفنون الميديا، واستخدم بعضهم الآخر خامات معاصرة في أعمالهم.

ويشير المشرفون على صالات العرض في المتحف، أنه تم اختيار مجموعة الأعمال الفنية المعروضة في شكل دائم، بدقة متناهية، لتسليط الضوء على الصلة التاريخية بين فنون الماضي والمستقبل.

ومجموعة الأعمال الفنية الدائمة هي مساحات تتقاطع فيها الفنون بين الماضي والمستقبل.

اقرأ أيضًا:   بحيرة الملح في تركيا مقصد السياح المحليين والأجانب

ويستضيف متحف اسطنبول معارض دائمة وأخرى موقتة، ويضم صالات عرض خاصة بمعارض الصور الفوتوغرافية وصالة سينما، وأخـرى خـاصة بورش العمل والبرامج الجماعية، إضـافـة إلى مساحات مخصصة للبرامج التعليمية والاجتماعية ومكتبة واسعة تضم آلاف الكتب.

وفيما يخص الجانب السينمائي، يوضح القائمون على صالة العرض السينمائية في المتحف، أنهم يهتمون بشكل خاص بالسينما المعاصرة للفنانين الأتراك الشباب، ويحاولون عرض أفلام عالمية قديم بشكل دورية، لتحريض الشباب على متابعة الفنون البصرية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *