شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

تركيا والفاصولياء حكاية لا تنتهي!

تركيا والفاصوليا

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

 

(تركيا بالعربي – ترك برس)

في أعلى قمة في إسطنبول ينتصب جامع السليمانية بمآذنه الأربعة الفريدة مطلا على البوسفور والقرن الذهبي في أن معا وفي وسط الجزء القديم من المدينة وإلى جانبه جامعة إسطنبول القديمة وبنائها الأثري.

وإلى جانب احتوائه لأكبر قبة في إسطنبول فإنه يضم إلى جانبه لمسات الحياة التركية بشكل خاص به، وأحد أهم هذه اللمسات هي الفاصوليا المجففة أو كما يسميها الأتراك kuru fasülye.

الفاصوليا، وجبة تركية شعبية من أقدم الوجبات وألطفها، ولا يمكنك أن تتذوقها بطعمها التركي الأصلي إلا على تلك القمة العالية.

تنتشر على جانبي الجامع مطاعم صغيرة قديمة عائلية يصل عمر بعضها إلى مئة عام أو أكثر، ويتوارثها الأبناء مع حرفة طبخ الفاصوليا بطريقتها التركية أباً عن جد حتى وصلت إليهم. فمثلا مطعم علي بابا الذي يقع في منتصف الساحة أسس عام 1939م، وما زال مستمرا في عمله إلى يومنا هذا، وتديره العائلة في جيلها الثالث، مطعم يشبه في لمساته التركية البيت العائلي، تدير العائلة في كل تفاصيله، بدأ من طبخ الفاصوليا والرز إلى تقديم الطعام.

اقرأ أيضًا:   افتتاح مطار (أوردو – غيراسون) أول مطار فوق سطح البحر

وكما يعرفها العرب، الفاصوليا المجففة أو البيضاء مع صلصلة البندورة المطبوخة على النار لكن دون احتوائها على اللحم أو الدجاج، وإلى جانبها الأرز الأبيض أو كما يسمى في تركيا (بيلاف) مع تشكيلة منوعة من أنواع المخلل دون إغفال المشروب الأكثر شهرة في تركية .. العيران.

حيث تقدم الوجبة ساخنة في جميع المواسم، ويقصدها الأتراك والسياح من معظم أنحاء تركيا، إذ تبدو بشكل خاص مميزة في ذالك المكان.

فإذا كنت في تركيا وترغب في تجربة الجو الشعبي فما عليك سوى التوجه نحو منطقة سليمانية وفي الساحة الخلفية للجامع ستجد الساحة بأكملها بانتظارك لتقدم لك وجبة فاصوليا متكاملة بلمسة تركية فريدة في جو عائلي شعبي حميم.

اقرأ أيضًا:   منتجع "ساكلي كنت" للتزلج جنوب تركيا

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *