شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

مدينة “يالوفا” تاريخ عريق وسياحة جارية

مدينة "يالوفا" تاريخ عريق وسياحة جارية

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

(تركيا بالعربي – ترك برس)

يالوفا (Yalova)، هي إحدى المدن التركية، ذات العظمة التاريخية، والروعة الطبيعية، تقع شمال غرب تركيا، وتتربع على القسم الجنوبي الشرقي من بحر مرمرة، وتطل من الشمال على جبال”صامالي”، ومن الشرق مدينة”كوجي ايلي”، ومن الجنوب بورصة وبحيرة”كمليك”، وتبلغ مساحتها 403 كم مربع.

تمتلك مدينة”يالوفا” طبيعة خلابة ورائعة، تمتاز بنكتها الخاصة التي تمدها للزوار، فهناك الغابات الشاسعة، والسواحل الممتدة لمساحة 10 كم، ومنتجعات تمنح الحيوية والنشاط، بالإضافة الى آثار تاريخية من قصور وقلاع، ومعابد موجودة حتى وقتنا الحاضر، وتشكل هذه المدينة جسر بري وبحري بين اسطنبول وأزمير وبورصة، فهي مركز انطلاق السفرات البرية والبحرية، وتمتاز بطقسها اللطيف الممتع، فهو يجمع بين إقليم البحر الأسود، والبحر الأبيض المتوسط، ليكون حار وجاف في معظم أوقات السنة، لكنه دافئ وممطر في الشتاء.

اقرأ أيضًا:   أزهار "التوليب" تحول إسطنبول لقطعة من الجنة

تعرضت المدينة للاستيطان ووقعت تحت سيطرة الحثيين، عام 2000 قبل الميلاد، وخضعت لسيطرة الفريج، وكذلك “الكمرللار”، ودخلها الرومان عام 74 قبل الميلاد، وفتحها العثمانيون عام 1303 ، وتم ربطها بمدينة اسطنبول عام 1930 بأمر من مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك.

تركيبتها السكانية متنوعة وتخلط بين عائلات إسطنبول، والقرم وبلغاريا وداغستان، وغيرها الكثير، وقد حافظت هذه الجماعات على ثقافتها وتراثها الأصيل، فكانت نموذجا لانسجام وتعايش الثقافات المختلفة، في منطقة واحدة.

تضم المدينة عددا من الأماكن السياحية المشهورة والمميزة منها، متحف قصر كمال أتاتورك، ويعد واحدا من النماذج القديمة لفن العمارة في بداية إعلان الجمهورية، والقصر المتحرك الذي يقع في مزرعة”ميللت”، على حافة البحر، والمتحف المكشوف، واهم مواقعها السياحية الأكثر جاذبية المنتجعات الحرارية، ومصادر الينابيع الساخنة الطبيعية، التي تستخدم للعلاج بطريقة مميزة، وهناك الكثير من المطاعم والفنادق داخل المدينة.

اقرأ أيضًا:   10 جنات مخفية في تركيا لا يعرفها إلا القليلون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *