شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

ساريك.. قمة الروعة والجمال على البحر الأبيض

ساريك.. قمة الروعة والجمال على البحر الأبيض

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

(تركيا بالعربي – ترك برس)

تتميز تركيا بعراقة حضاراتها الوافدة على أراضيها على مدى التاريخ وتعدد هذه الحضارات كما تتميز بتغير مناخها الجوي بين مدنها؛ فيمكن أن تكون إحدى مدنها غارقة بالثلوج ومدينة أخرى الناس يتمتعون بجو سباحة واستمتاع أكثر من رائع، تعدد الحضارات التي قطنت تركيا وتغير مناخها جعلها منطقة غنية سياحيا وأوجد فيها العديد من الأماكن السياحية التاريخية والترفيهية الممتعة والساحرة.

من هذه الأماكن السياحية الرائعة ساريك؛ تقع منطقة ساريك في مدينة أنطاليا الواقعة جنوب تركيا والمطلة على البحر الأبيض المتوسط، تتميز ساريك (Serik) بغنائها الحضاري التاريخي وساحلها الخرافي المناسب لممارسة عدة رياضات والمناسب لجو استجمام وراحة نفسية خيالية. تبعد أنطاليا عن إسطنبول 9 ساعات وبالطائرة ساعة ونصف، ساريك”Serik” مكان ساحر وجذاب جدا ً لم يرغبون بممارسة السياحة الترفيهية التي تعتمد على المياه والرياضات البحرية ويمكن توضيح الأماكن السياحية الموجودة في ساريك بالشكل التالي:

اقرأ أيضًا:   أورتاكوي بين الكومبير والوافل وإطلالة البوسفور

ـ ساحل ساريك الصافي النقي؛ يتميز ساحل ساريك بالصفاء والنقاء والجمال الطبيعي الساحر، حيث يحيط به بعض الأشجار والغابات الخضراء الخلابة، يمكن ممارسة رياضة السباحة أو الغوص أو المجاذفة الفردية والجماعية أو التزلج البحري، وكما يتميز ساحل ساريك بإحتوائه على العديد من الفنادق والمصايف الفخمة والتي يمكن استئجارها بأنسب الأسعار.

ـ مدينة سلجا القديمة؛ مدينة قديمة يعود تاريخ بنائها إلى ماقبل الميلاد، تم إنشاء المدينة تحت الجبال الضخمة لتوفير الحماية الطبيعية لها، كما تتميز المدينة بأنها مُحاطة بالكثير من الغابات الخضراء وينابيع المياه المستخدمة للشرب والاستحمام، يمكن تحصيل الفائدة التاريخية والمتعة السياحية من خلال زيارة مدينة سلجا القديمة.

ـ كهف زيتن تاشي؛ خلال الاستمتاع بقضاء عطلة خرافية في ساريكا، لا تنسوا أن تسحروا أعينكم بزيارة كهف زيتن تاشي، يبلغ عمق زيتن تاشي حوالي 14 كم متر، أشكاله الطبيعية ومياهه المتجمدة بأشكال رائعة حقا ً تستحق الزيارة والتأمل.

اقرأ أيضًا:   "مسعوديّة".. أول مدرسة في الأناضول

ـ مدينة أسباندوس القديمة؛ مدينة رومانية قديمة كانت تُعد مركز للتجارة والنقل البحري في زمن الدول الرومانية “البيزانطية”، تتميز أسباندوس بجوها وغابتها الطبيعية الرائعة وكما تتميز بإطلالتها الخرافية على الساحل بشكل مباشر، اليوم يُستخدم بعض بيوت أسباندوس كفنادق للإقامة بها، لا بد من زيارة أسباندوس والاستمتاع بعراقتها وأثارها التاريخية القيمة والإقامة بأحد بيوتها للاستمتاع بإطلالتها الساحلية المفيدة للراحة النفسية.

ـ مدرج أسباندوس؛ على الرغم من مرور أكثر من 3 ألاف عام على تاريخ إنشاء مدرج أسباندوس إلا أنه مازال يتمتع بمتانة عالية ومنظر تاريخي خيالي ينقل الناظرين إليه إلى عتبات التاريخ المعبقة بطعم العروض الحربية والاستعراضات المسرحية المتنوعة.

ـ مدينة بارجا القديمة؛ مدينة بيزانطية ضخمة، كانت هي الأخرى تُعد مكان تجاري مميز، تتمتع مدينة بارجا بطرازها المعماري الهندسي المزركش والغني بالتصاميم المعمارية الساحرة، كما تتمتع بارجا بوجود العديد من الحمامات الاستجمامية؛ مازالت هذه الحمامات قائمة ومازال يمكن زيارتها والاستمتاع بها بحمام تاريخي ممتع مميز.

اقرأ أيضًا:   هضبة آيدر الخضراء في ولاية ريزا تجتذب السياح العرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *