شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

مدينة “توكات” .. من أفضل المدن جذبا للمستثمرين الأتراك والعرب

مدينة "توكات" .. من أفضل المدن جذبا للمستثمرين الأتراك والعرب

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

(تركيا بالعربي – ترك برس)

مدينة “توكات” هي عاصمة مقاطعة “توكات (Tokat)”. تقع جنوب “سامسون” وشرق “أماسيا” وشمال “سيواس”. هي مدينة تاريخية تزخر بالمباني القديمة والمعالم الهامة التي يعود معظمها إلى العصور السلجوقية العثمانية. تُعد “توكات” مدينة متوسطة الحجم يبلغ عدد سكانها أكثر من 130,000 نسمة، و إليها ينسب شيخ الإسلام مصطفى صبري.

أصبحت مدينة “توكات” من أكثر المدن التركية جذبا للمستثمرين الأتراك والعرب والصينيين لما تمتاز به من الجبال الخضراء والهواء العليل والتربة الخصبة بالإضافة إلى الجمال الطبيعي والتاريخي. وتعد من أقل المناطق تأثرا بظاهرة التصحر المتوقعة في تركيا، وما زالت تستقطب المستثمرين الأجانب. فالمستثمرون العرب والصينيون أيضا بدؤوا يتوجهون نحو “توكات” ولهم مشاريع استثمارية يخططون لتنفيذها قريبا، كما أنهم يتطلعون إلى المزيد من الاستثمارات المتنوعة الجديدة. وهناك من يرى أن الذين لا يقومون بالاستثمار في “توكات” خلال السنوات العشر القادمة سيضيعون على أنفسهم فرصة ثمينة.

اقرأ أيضًا:   متحف "بانوراما 1453" يروي معركة الفخر ومجد المسلمين

هذه المدينة غنية بإمكانيات لم تكتشف بعد مثل الزراعة وتربية الماشية والحيوانات الأليفة واستخراج المعادن والسياحة، حيث أفاد محافظ “توكات” جودت جان بأن بعض المصادر تشير إلى أن المساحات الزراعية في المحافظة من أقل المناطق تأثرا بالاحتباس الحراري حيث تمر فيها أنهار “يشيل ايرماك” و”كلكيت” و”تشيكيريك”. وتوجد في “توكات” أكبر وأجمل المغارات في العالم “مغارة بالليجا” الفريدة من نوعها فهي أشبه بشارع يحمل سمات 900 سنة من حضارة الأناضول، وكونها تقع في منطقة بركانية، فهي غنية بالعديد من الينابيع الحرارية ولعل أشهرها حماماتها “علي باشا”، الذي بنيت عام 1572 لصالح همام علي باشا الذي كان واحدا من أبناء سليمان القانوني. وتوفر مجموعة كاملة من الخدمات بما فيها المساج والتدليك، ولديهم أماكن للاستحمام منفصلة للرجال والنساء.

اقرأ أيضًا:   بحر البحر الأسود سيصبح البحر الأبيض المتوسط الجديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *