شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

مدينة زهرة الزنبق “بالق أسير”

مدينة زهرة الزنبق "بالق أسير"

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

(تركيا بالعربي – ترك برس)

تنتشر زهرة الزنبق في محافظة “باليك أسير (Balıkesir)” والتي تعتبر رمزا لها، من كثرة انتشارها داخل أراضيها، الواقعة جنوب مرمرة بتركيا، ويقع جزء من أراضيها في منطقة إيجه، ويقع ساحلها في مرمرة وفي بحر إيجه، ولهذه المدينة عدة أسماء سجلت في التاريخ منها “ميسيا”و”قاراسي”، وقعت تحت الحكم العثماني، وحكم إمارة روما، والبيزنطية، والسلجوقية.

سُكِنت هذه المدينة ما بين 3000-8000 ق.م. وقد تم العثور على بقايا من العصر الحجري القديم، والحديث والعصر النحاسي، في كهوف “ان بوغاز” الموجودة على بعد 8 كم من المدينة، كما عُثِر على بقايا ومناطق يعود تاريخها إلى العصر النحاسي في حفريات “باباكوي”، وفي مقبرة “يورتان”، وتتميز المنطقة بمناخ متوسط، بارد وممطر في الشتاء، وحار وجاف في الصيف.

اقرأ أيضًا:   نصائح هامة تفيدك للزيارة الأولى لتركيا

تُعدّ الزراعة وتربية الحيوانات من المصادر الرئيسية لسبل المعيشة في باليك أسير، فهي مشهورة بالمنتجات الزراعية، مثل البامية، واللوبيا، والبطيخ والزيتون، وزيت الزيتون وجبن القرع، وهناك منتجات محلية أيضا معروفة مثل سجاد” ياغجي” و”الكولونيا” والقشدة والعنب.

تم تطوير السياحة البحرية في “بالق اسير”، وتعدّ الجزر والمناطق الساحلية الموجودة في بحر مرمرة المراكز السياحية الرئيسية هناك، كما توجد العديد من الفنادق والشواطئ البحرية المذهلة التي تجذب السياح. وكذلك تنتشر فيها المنتجعات العديدة والكنائس، حتى أصبحت باليك أسير مدينة سياحية رئيسية في تركيا منذ عام 1970.

ومن ابرز معالمها السياحية المتحف الوطني للقوات المسلحة، الذي يؤرخ مختلف الصراعات والحروب التي مر بها تاريخ تركيا القديم والحديث، ومسجد”يلديريم”، الذي يعود تاريخه الى القرن الرابع عشر، وتم تشيده على يد السلطان “بايزيد” الأول، وبرج الساعة المشهور، الذي يعود للقرن التاسع عشر، وحديقة أتاتورك الرائعة والأكثر جذبا للسياح الأجانب.

اقرأ أيضًا:   حي إسطنبولي تتآخى فيه الأديان الثلاثة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *