شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

لحظة مُروِّعة يُفاجأ فيها مُصوِّرٌ بأفراد عائلته يصرخون تحت الأنقاض بعد غارةٍ وحشية وُصِفَت بأنها “جحيمٌ على الأرض” في سوريا

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

كانت لحظةً مُروعة حين وجد أحد المصورين أفراد عائلته يصرخون تحت الأنقاض بعد غارةٍ جوية مُدمِّرة شنَّتها قوات بشار الأسد على بلدةٍ تسيطر عليها المعارضة في سوريا.

ويُظهِر الفيديو الذي نشره موقع دايلي ميل الرجل وهو يحاول يائساً إنقاذ عمَّته الحُبلَى، وأربعةً من أبناء أعمامه، وجدته من حطام مبنى في ضاحية الغوطة الشرقية بعد أن اقتحمتها قوات الأسد.

كان المُصوِّر يلتقط بعض اللقطات لعملية القصف الوحشي حين سمع صرخاتهم طلباً للنجدة.

من أسفل الحطام تظهر امرأةٌ يُغطي الدم وجهها تصرخ في تألمٍ بينما يحاول رجال الإنقاذ التقدُّم لإخراجها، ووجهُ صبيٍ وقد تعرَّض لإصابات خطيرةٍ.

يأتي هذا المشهد كما وصف أنطونيو غوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، الأوضاع في المنطقة بأنَّها “جحيمٌ على الأرض”.

اقرأ أيضًا:   بشار الأسد يضع شروطاً قذرة مقابل السماح لمرضى السرطان المحاصرين بالخروج إلى تركيا

ويظهر في اللقطات، التي عُرِضَت في تقريرٍ لشبكة ITN البريطانية، الرجل وهو يركض مُتقدِّماً نحو عيادةٍ طبية حاملاً طفلاً مُصاباً بين ذراعيه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *