شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

مغردون سعوديون: ما حدث في مهرجان الجاز هو انحدار أخلاقي لا يليق بالمملكة

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

لا تزال ردود الأفعال تتفاعل داخل السعودية، بعد إقامة أول مهرجان لموسيقى الجاز بالمملكة، الخميس الماضي، ولمدة ثلاثة أيام، في إطار فعاليات تنفذها هيئة الترفيه السعودية في إطار سياسة الانفتاح التي تشهدها البلاد، قبل أن تجبر الأمطار الغزيرة منظمي الحفل على إلغاء فعاليات يومه الثالث.

وكان من المقرر أن تستضيف البلاد المهرجان، أواخر العام الماضي، لكنه تأجل إلى بدايات العام الحالي، ضمن روزنامة 2018 لهيئة الترفيه.

وعبر وسم (#أول_مهرجان_موسيقى_الجاز) صب مغردون غضبهم على الأمر، معتبرين أن ما حدث هو انحدار أخلاقي لا يليق بالمملكة.

اقرأ أيضًا:   تركيا بالعربي | الأذان بصوت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

وبلغة تهكمية، نقل حساب «تلسكوب نيوز» ما أوردته شبكة «سي إن إن» الأمريكي عن المهرجان، قائلة: «مهرجان الجاز هذا ليس في مدينة نيوأورليانز في الولايات المتحدة، مسقط رأس الموسيقى الأفريقية الأمريكية… بل هو في #الرياض».

وأضاف «المحتسب الداعية»: «إلى الله المشتكى منكرات يرقق بعضها بعضا حتى يعتادها عامة الناس ولاحول ولاقوة إلا بالله».

بينما قال «ناصح محب»: «كذلك حين تسقط المجتمعات وتغرق في صراعات لم يسبق لها تبدأ باستسلام لأعدائها وتتغلب ثقافة أعدائها على موروثها وتشعر فئة بالغربة داخل مجتمعاتها».

وكانت الهيئة العامة للترفيه أطلقت، صباح الخميس، روزنامتها لعام 2018، مشيرة إلى أنها تحوي ما يزيد على 5 آلاف فعالية متنوعة بين عروض ومهرجانات وحفلات فنية وموسيقية، تتوزع على 56 مدينة في جميع مناطق المملكة.

اقرأ أيضًا:   إعلامي سعودي يدعو الأتراك إلى الانقلاب ضد أردوغان و قتله في شوارع إسطنبول!

وأعلنت أنها تنوي استثمار 64 مليار دولار في القطاع الترفيهي خلال السنوات العشر المقبلة.

وقال الرئيس التنفيذي لهيئة الترفيه، «عمرو المدني»، خلال مؤتمر صحفي أمس، إن بلاده بدأت فعليا ببناء دار للأوبرا في البلاد لأول مرة بتاريخها.

وقررت السعودية في 11 ديسمبر/كانون الأول الماضي، السماح بفتح دور عرض سينمائي بعد حظر امتد لأكثر من ثلاثة عقود، ومن المرتقب بدء افتتاح صالات للسينما في مارس/آذار المقبل.

وتستهدف «رؤية السعودية 2030» رفع مساهمة قطاع الترفيه من إجمالي الناتج المحلي من 3% إلى 6%.

وقال ولي العهد السعودي الأمير «محمد بن سلمان»، في تصريحات سابقة، إن بلاده تستهدف توطين 50% من قطاع الترفيه، إذ ينفق المواطنون 22 مليار دولار على الترفيه في الخارج سنويا.

اقرأ أيضًا:   العملة الرقمية.. خطوة لبنان الجديدة لتطوير سوقه المصرفية (مقابلة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *