الأبيميديوم العطار التركي

فلاحون أتراك يزرعون “البندورة” الطماطم بجوز الهند ويصدرونها للخارج!

الأناضول

العطار التركي | أول متجر تركي لبيع المنتجات التركية الطبيعية

تركيا بالعربي: تلقى البندورة “الطماطم” المزروعة في قشور جوز الهند، في ولاية موغلا جنوب غربي تركيا، إقبالا كبيرا، حيث يصدر معظم محصولها إلى خارج تركيا.

وقال المدير العام للشركة التي تزرع الطماطم بهذه الطريقة في منطقتين على مساحة 70 دونم بمنطقتي “فتحية” و”سيديكمر” بموغلا، غوكهال تشاكال، للأناضول إنهم بدأوا في الزراعة بهذه الطريقة منذ عام 2009، حيث أنها تطرح محصولا أكبر من الطريقة التقليدية.

وأضاف أن المنطقتين تنتجان ما بين 30 و35 طنا من الطماطم سنويا، يُصدر 90% منهم إلى الخارج.

وأشار أنه على رأس الدول المستوردة، روسيا وأكرانيا، كما تستورد الطماطم دولا أخرى بينها السعودية، وقطر، وبريطانيا، وجمهورية التشيك، ورومانيا، وبولندا، وجورجيا.

كما أوضح تشاكال أنهم يزرعون وفق معايير الاتحاد الأوروبي، ويستخدمون كمية ضئيلة جدا من المبيدات، ويعتمدون على النحل للتخصيب، ويستخدمون الأفخاخ لمكافحة الحشرات بدلا من المبيدات الحشرية.

اقرأ أيضًا:   شركة تركية تبتكر جهاز "إكس-راي" من مركّبات القنب

وفيما يلي تقرير عن زراعة الطماطم بجوز الهند:

تُصدر إحدى المنشآت التركية، عناقيد الطماطم التي تزرعها في بيوت بلاستيكية، دون تربة، إلى العديد من دول العالم، وفي مقدمتها بلدان عربية.

وقالت “أيفر قورقماز يغيت قورو”، مديرة المنشأة الواقعة بولاية أفيون قره حصار، غربي تركيا، إنهم ينتجون سنويا ما بين 5 و6 آلاف طن من عناقيد الطماطم، في البيوت التي أنشأوها عام 2009.

وأوضحت قورو للأناضول، أنهم يعتمدون على المياه الحارة الطبيعية، لتدفئة البيوت البلاستيكية، الممتدة على مساحة 90 دونما.

وأفادت أنهم يزرعون شتلات الطماطم مرة واحدة في العام، ويحصدون منها الثمار على مدار 12 شهرا.

طماطم بجوز الهند

وأردفت: “في العادة نزرع الشتلات بين 5 و15 كانون الأول/ديسمبر، ونغرسها قي قشور جوز الهند، حيث نقوم بالزراعة دون تربة”.

اقرأ أيضًا:   أردوغان يزور متحف "الذاكرة 15 تموز" بإسطنبول

وشددت على أنهم يولون أهمية كبيرة لتشغيل المرأة، حيث يأتين للعمل من القرى المجاورة، في خطوة توفر لهن مصدر رزق، فضلا عن اشغال أوقات فراغهن.

وأعربت عن سعادتها بوفرة المحصول العام الحالي، وذكرت أنهم يسوقون منتجاتهم في الأسواق الداخلية والخارجية، وسط اقبال كبير، حيث يعجزون عن تلبية كافة الطلبات، ولذلك يخططون لتوسعة المنشـأة.

وكشفت أن 120 شخصا يعمل في البيوت البلاستيكية، التي تصدر عناقيد الطماطم إلى 20 دولة، بينها بلدان عربية عديدة مثل قطر، والسعودية، والإمارات، والبحرين، إضافة إلى بريطانيا وأوكرانيا وجورجيا وغيرها.

ولفتت إلى أن الصين باتت منافسة لتركيا هذا العام في مجال الطماطم، لا سيما في السوق الروسية (بعد فرض قيود على استيراد الطماطم إثر توتر العلاقات على خلفية إسقاط مقاتلة روسية اخترقت الأجواء التركية).

اقرأ أيضًا:   النيابة العامة التركية تفتح تحقيقًا بحق زعيم "الشعب الجمهوري" بتهمة "الإساءة" لأردوغان

طماطم بجوز الهند

واستدركت أن الطماطم الصينية لا تمتلك اللذة والنكهة التي تتميز بها الطماطم التركية، حسبما أكد مستوردون روس لهم.

ونوهت أن تركيا تمتلك العديد من المزايا التي تجعل منافستها صعبة في مجال انتاج الطماطم، حيث تمتلك مصادر المياه الحارة، والإضاء الطبيعية، والأيدي العاملة، ومهندسين خبراء في الزراعة، فضلا عن موقعها الجيوسياسي.

وأبدت قورو تفاؤلها بمستقبل الصادرات في قطاع الطماطم، لا سيما مع الدعم الذي يلقاه المصدرون من الحكومة، التي تحرص على تلبية كافة طلباتهم، وفق ما أكدت قورو.

وأوضحت أن تركيا تخطو خطوات متسارعة في مجال الزارعة دون تربة، لتكون من الدول الرائدة في هذا الحقل.

طماطم بجوز الهند

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.