شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

النجمة التركية “شهرزاد”: الجمهور العربي عزيزٌ علينا

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

نفت النجمة التركية “بيرغوزار كوريل”، المعروفة بـ”شهرزاد”، تصريحات نُسبت لها حول شعبية المسلسلات التركية بالعالم العربي على خلفية وقف بثّها من قبل مجموعة “mbc” السعودية.

جاء ذلك في توضيح نشرته الممثلة التركية عبر موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، أكّدت فيه أهمية الجمهور العربي بالنسبة للدراما التركية كما هو الحال مع الجماهير الأخرى في أنحاء العالم.

وقالت كوريل إن التصريحات التي نُسبت لها في بعض الوسائل الإعلامية، والتي زعمت أنها قللت من أهمية المشاهد العربي، نُقلت بطريقة خاطئة تمامًا.

وأشارت إلى أنها تلقت سؤالًا حول بث المسلسلات التركية، وردّت بالقول إنها تُشاهد في العديد من الأماكن حول العالم.

وبيّنت كوريل أن هذا الرد نقلته بعض المواقع الإخبارية على أنه عدم اكتراث بالمشاهدين العرب، وهو ما لم ولن تقصده على الإطلاق.

اقرأ أيضًا:   الحقول المحصودة بقونية التركية.. قبلة العرسان لالتقاط صور الزفاف

وأضافت النجمة التركية أن “لمشاهدينا العرب معزةّ كبيرة بالنسبة إلينا، مثلهم مثل مشاهدينا الآخرين الذين يشاركون قصصنا في مختلف أنحاء العالم”.

واشتهرت “كوريل” بدور “شهرزاد” في المسلسل التركي “ويبقى الحب” الذي حظي بشعبية كبيرة ونسب مشاهدة عالية مابين عامي 2006 و 2009 في تركيا والعالم العربي وبلدان أوروبا الشرقية.

ظهرت على الشاشة أيضًا بدور “فريدة” في مسلسل “القبضاي” سنة 2012 والذي حظي كذلك بنسب مشاهدة عالية جدًا.

وفي الوقت الراهن، تُشارك “كوريل” في بطولة مسلسل “أنت وطني”، مع زوجها النجم التركي “خالد أرغنش”، المعروف في العالم العربي باسم “السلطان سليمان”.

وكانت مجموعة “MBC” أعلنت مطلع مارس/آذار المنصرم، أن قنواتها أوقفت بث الدراما التركية، التي تحظى بنسبة مشاهدة عالية في أنحاء الشرق الأوسط.

اقرأ أيضًا:   ارتفاع نسبة المنشورات العربية بتركيا خلال 10 أعوام

وقال المتحدث باسم المجموعة، مازن حايك، إنه تم وضع كافة الأعمال الدرامية التركية خارج القنوات المنتمية إلى “mbc” في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ورفض حايك التطرق إلى هوية مَن يقف تحديداً خلف هذا القرار أو الجهة المباشرة التي اتّخذته، داخل المؤسسة أو خارجها.

تركيا بالعربي | الأناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *