شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

القمة العربية في السعودية اليوم: سلام مع إسرائيل وتعبئة ضد تركيا

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

تنطلق اليوم الأحد، أعمال القمة العربية في دورتها التاسعة والعشرين، التي تستضيفها المملكة في مدينة الظَهران بالمنطقة الشرقية من السعودية، وليس العاصمة الرياض والتي كان من المقرر عقد القمة فيها.

وبالرغم من أن القمة العربية الحالية تأتي في توقيت حرج جدًا بالنسبة للدول العربية بسبب، الأوضاع الملتهبة بسوريا والقصف الأمريكي البريطاني والفرنسي على سوريا، إلى جانب العدوان الإسرائيلي المستمر على المتظاهرين في غزة ومستقبل القدس والتصعيد في اليمن وليبيا، والأزمة الخليجية والخلافات العربية العربية ، غير أن قمة الظهران وبتوجيهات إماراتية تسعى لإستغلال القمة ذاتها إلى التعبئة ضد تركيا متناسية خصومها الحقيقين.

وبالرغم من أن منظمي القمة السعوديين ومعها الإمارات قد حاولو التكتم على ما نيتهم الحقيقية إلا أن صحيفة “الشرق الأوسط” العربية الصادرة من لندن قد تمكنت من تسريب نسخة من مسودة قرارات اجتماع وزراء خارجية الدول العربية “الجمعة” التي ستُرفع إلى قادة القمة العربية في اجتماعهم، اليوم الأحد، بالظهران.

اقرأ أيضًا:   انطلاق التصويت في الانتخابات المحلية بعموم تركيا

جاء فيه إن وزراء الخارجية العرب رفضوا خلال اجتماعهم، عملية غصن الزيتون التي تقوم بها القوات المسلحة التركية لطرد إرهابيي بي كا كا في منطقة عفرين معتبرين إنها تقوض المساعي الجارية للتوصل إلى حلول سياسية للأزمة السورية.

كما أدان المجتمعون ما إعتبروه توغلا تركيا في الأراضي العراقية، وطالبوا أنقرة بسحب قوتها فوراً دون قيد أو شرط باعتبار ذلك اعتداءً على السيادة العراقية وتهديداً للأمن القومي العربي.

وتناسى العرب العدو الأكبر وهو إسرائيل وراحوا محملين تركيا كل المسؤولية في الأزمات السياسية والإخفاقات التي يعانون منها ، حيث أدان اجتماع وزراء الخارجية العرب ما قاموا بتسميته باحتضان تركيا لجماعة الإخوان المسلمين المتهمة بالإرهاب في وجهة نظرهم وكذلك السعي لتقويض نظام الحكم في مصر، مع اعتبارها مصدراً لزعزعة الاستقرار في ليبيا وتونس ودول عربية أخرى، كل ذلك مصدر قلق بالنسبة إلى الدول العربية.

اقرأ أيضًا:   "موصياد": نحو آفاق تعاون جديدة بين عالم الأعمال التركي والقطري

الجدير بالذكر أن القمة تعقد اليوم بحضور قادة ومسؤولون من 21 دولة عربية من أعضاء جامعة الدول العربية الـ22، بينهم 11 قادة فقط على مستوي رؤساء الدول فيما تغيب سوريا التي لا تزال عضويتها معلّقة منذ أن اتُّخذ قرار بذلك قبل نحو 7 سنوات.

تركيا بالعربي | يني شفق

‫2 تعليقات

  1. تركيا .. ديمقراطية
    تركية… عدالة ومساواة
    تركيا … قوة اقتصادية
    تركيا .. تنمية اجتماعية
    تركيا .. قوة عسكرية
    تركيا .. نفوذ وقوة كلمة
    تركيا … أردوغان زعيم وقائد حقيقى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *