شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

أردوغان: الصراعات بين المسلمين سببها أننا لا ننفذ أوامر الله عز وجل

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

تركيا بالعربي: تحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في القمة العالمية للأقليات المسلمة المنعقدة في مدينة إسطنبول التركية, حيث أكد أردوغان على النقاط التالية:

يجب أن نقوم بقراءة لماضينا بشكل جيد من أجل إيجاد حل للمشاكل التي تعترضنا في الوقت الحاضر

هناك صراعات مستمرة بين الدول الشقيقة في العالم الإسلامي وأقول أننا نعيش هذه الصراعات لأننا لا ننفذ أوامر الله ولا نفهم المعنى الحقيقي للجهاد

المسلم يجب ان يكون مثالا يحتذى به من قبل الآخرين

إذا ما تعرضت أي دولة في العالم الإسلامي لا نجد حلولا لها ليأتي الآخرون من الخارج ويقوموا بإلقاء البراميل المتفجرة وقتل المدنيين

دول تدخلت الآن من أجل منع نظام من استخدام الأسلحة الكيميائية, وأقول لهم اوقفوا هذا النظام الذي قتل أيضا مئات الآلاف بأسلحة أخرى فلما لا يتدخلون؟

اقرأ أيضًا:   انتشار أجهزة الإبلاغ عن المدخنين بكل زاوية في تركيا

العالم الإسلامي يتعرض لحملات عارية عن الصحة، هناك من يستهدفون مستقبلنا

هناك مشروع لإدانة الدين الإسلامي ووصول الأحزاب المتطرفة لبعض الحكومات الغربية جزء من هذا المشروع المتفق عليه

ألمانيا وبلجيكا وفرنسا تأتي في مقدمة البلدان التي ترتكب فيها أعمال مبنية على التفرقة الدينية وفرنسا قامت بطرد الرومانيين منها بينما يقول ماكرون إن بلاده دعت للإنسانية

آلاف المسلمون عبر العالم يتعرضون إلى حملات من أجل تغيير دينهم

على المسلم أن يحب المسلم وتطبيقه لهذا المبدأ يقوي الروابط بينه وبين أخيه

على المسلمين أن يحموا القدس الشريف فهي من شرفهم وعرضهم

لا تساندنا الدول الغربية والأمم المتحدة عندما تهاجمنا التنظيمات الإرهابية ولا تحرك ساكنا عندما تقتل إسرائيل الأطفال الفلسطينيين ويعتقلونهم ويعذبونهم

اقرأ أيضًا:   مسؤول تركي يدعو إلى رؤية مشتركة من أجل مستقبل قبرص

الدول الغربية لا تتكلم عندما ترى ما تقوم به إسرائيل ضد الفلسطينيين وعندما نقف ضدها يقولون إننا نتكلم ضد إسرائيل

الدول الإسلامية تتعرض لضغوطات شديدة ونحن لا يجب أن نعطي للآخرين إذن القيام بهذا ضدنا

حن مكلفون بإعلاء كلمة الله عزوجل

علينا أن نعتمد على الأخوة الموجودة في ديننا وبعون الله تعالى لن تكون هناك أي قوة قادرة على الانتصار علينا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *