شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

واشنطن: تحضيرات لإصدار قانون مباغت ضد تركيا

سردار تورغوت – صحيفة خبر تورك – ترجمة وتحرير ترك برس

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

تركيا بالعربي: أعرف وأسمع أن بعض أعضاء الكونغرس الأمريكي يعملون على مشروع قانون حول مزاعم إبادة الأرمن في أواخر عصر الدولة العثمانية.

ومع ذلك، لم يرشح حتى اليوم أي خبر عن هذا الموضوع، ولا أحد يؤكد وجود عمل على المشروع المذكور.

في مثل هذه الأيام من شهر أبريل/ نيسان في الأعوام الماضية، كان بعض أعضاء الكونغرس يوجهون رسائل إلى ناخبيهم، ويعلنون عن إعداد مشروع قانون حول مزاعم الإبادة.

أما العام الحالي فالصمت التام يخيم على هذا الموضوع. خبرتي بواشنطن وأحاسيسي تقول إن بعض الأمور غير المرغوب بها يتم الإعداد لها خلسة.

ما زاد من شكوكي هذه حدوث واقعة مساء يوم 18 أبريل في الكونغرس الأمريكي. رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب إد رويس، النائب عن كاليفورنيا، عقد لقاء مع الأرمن الأمريكيين القادمين من ولايته وولايات أخرى بهدف تشكيل لوبي.

اقرأ أيضًا:   ولي العهد السعودي يصل أنقرة وأردوغان يستقبله بمراسم رسمية

بحسب نص الخطاب الصادر عن مكتب رويس قبل اللقاء، من المقرر أن يتحدث النائب الأمريكي أولًا عن تاريخ الحادثة التي يصفها بـ “الإبادة”، وبعد ذلك يؤكد على رفع مستوى المشاعر العامة بهدف الحيلولة دون وقوع مثل هذه الحوادث مرة أخرى في العالم.

رويس الذي أعد مشاريع قوانين عن الإبادة الأرمنية المزعومة في الأعوام الماضية لا يتحدث أبدًا عن استعدادات مشابهة العام الحالي، بل إنه لا يأتي على ذكر الموضوع أبدًا.

هل هو تحضير لمشروع قانون مباغت؟

بصراحة، هذا الصمت الذي لف الموضوع يثير لدي شكوكًا حول السعي من أجل المحافظة على الأمر طي الكتمان.

ويخطر على بالي هذا التساؤل: “هل تخشى هذه الأوساط من ممارسة البيت الأبيض في اللحظة الأخيرة ضغوطًا لكي يثنيها عن مشروعها، ولذلك فهي تسعى لإعداد مشروع قانون مباغت وتمريره من الكونغرس بسرعة دون مناقشته على نحو واسع؟”.

اقرأ أيضًا:   العدالة والتنمية يستهل حملته الانتخابية من معقل حزب الشعب الجمهوري المعارض

كما يُستنتج من التواقيع في الخطاب المحرر من أجل الراهب الأمريكي الموقوف في تركيا أندرو كريغ برونسون، يبدو أن هناك اتفاق بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي في مجلسي النواب والشيوخ من أجل إصدار قرار ضد تركيا.

وعلى الأغلب فإن اللوبي الأرمني يعتقد أن البيت الأبيض سوف يمارس ضغوطًا كي يسحب اللوبي مشروع القانون، في مسعى لعدم فقدان تركيا، التي بدأت تتقارب مع روسيا. و بناء على ذلك، لا بد أن اللوبي قرر العمل بصمت ودون إثارة ضجة هذه المرة.

سيتضح اليوم على أبعد تقدير ما إذا كانت هذه الفرضية صحيحة أم لا. آمل أنني مخطئ في شكوكي هذه وألا يحدث شيء من توقعاتي، لكن رويس حذر ترامب، في خطاب وجهه مع عدد من زملائه النواب للرئيس الأمريكي، من نسيان الحديث عن الإبادة الأرمنية، في خطابه يوم 24 أبريل.

اقرأ أيضًا:   الإعلام الغربي يتوحّد وينطق بالتركي.. من الداعم ومن المستفيد؟

وبالمناسبة، نشرت صحيفة واشنطن تايمز، الموجهة لشريحة ناخبي ترامب، خبرًا يدعو إلى إصدار مشروع قانون حول الإبادة الأرمنية، العام الحالي.

المصدر: ترك برس

تعليق واحد

  1. ولم لا يصدر من الامم المتحدة قانونا يجرم امريكا من ابادة الهنود الحمر في الداخل عدا عن اباداتهم لشعوب في الخارج ….فيتنام العراق مثلا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *