شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

وزارة التعليم العالي في السودان تطرح تعليم اللغة التركية في جامعاتها

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

استقبلت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي في السودان “سمية أبو كشوة”، السفير التركي لدى السودان “عرفان نذير أوغلو”، في مقر الوزارة بالعاصمة السودانية “الخرطوم”، بحضور وزير الدولة السوداني للتعليم العالي “التجاني مصطفى”، ووكيل الوزارة “أزهري عمرو”.

وبحث المسؤولون السودانيون، يوم الأربعاء، مع السفير التركي، أوجه التعاون بين البلدين في مجال التعليم، بما في ذلك إمكانية تدريس اللغة التركية في المؤسسات التعليمية بالسودان، وبالمقابل رفد أقسام اللغة العربية بالجامعات التركية.

وتشهد السودان إقبالا كبيرًا على تعلم اللغة التركية، حيث يدرس قرابة 800 طالبًا سودانيًا اللغة التركية في مركز “يونس إمره” التركي الثقافي في الخرطوم.

كما بحث الجانبان المشاريع المشتركة كمشروع الجامعة السودانية التركية، وأقسام اللغة التركية بالجامعات السودانية، وتبادل الباحثين والأساتذة والأبحاث المشتركة.

اقرأ أيضًا:   البرلمان السوداني يصدق على اتفاقية التعاون الأمني مع تركيا

وأكدت أبو كشوة على “حرص بلادها على تعزيز وتطوير علاقاتها مع تركيا، وتطوير التعاون الثقافي والعلمي في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي”.

وأشارت الوزيرة إلى توقيع العديد من الاتفاقيات العلمية، والزيارات المتبادلة بين مديري الجامعات في البلدين.

ولفت السفير التركي نذير أوغلو من جانبه، إلى “توجيهات الرئيس التركي في دعم العلاقات السودانية التركية، بصورة عامة، وفي جانب التعليم العالي بصورة خاصة”.

واعتبر نذير أوغلو أن “فتح آفاق التعاون الدولي سيكون منهاجًا في ترقية هذه العلاقة والسعي لتطويرها”، مشيراً أن اللقاء جاء تنفيذًا لهذه التوجهات، و”سعيًا لمتابعة تنفيذ البروتكولات المختلفة في إطار الأخوة والتساند والتعاضد من أجل رفعة البلدين والشعبين الشقيقين”.

اقرأ أيضًا:   قوانين سنها العثمانيون لا تزال تنظم حياة اللبنانيين

وتشهد العلاقات التركية السودانية تطورًا لافتًا خلال العقدين الماضيين، وتحديدًا منذ وصول حزب “العدالة والتنمية” إلى السلطة في أنقرة عام 2002.‎

كما وقع البلدان 22 اتفاقية متنوعة، معظمها يخص الجانب التعليمي، عقب زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، للسودان ضمن جولة إفريقية في نهاية العام الماضي.‎

تركيا بالعربي | ترك برس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *