شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

لأوّل مرة.. مصنع نسيج جزائري تركي يصدّر منتجاته إلى الخارج

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

علنت، اليوم الإثنين، شركة جزائرية تركية تدير أكبر مصنع للنسيج في البلد الأول، تصدير منتجاتها من غزل القطن إلى تركيا، في سابقة تعد الأولى من نوعها منذ دخول الشركة مرحلة الإنتاج قبل 3 أشهر.

جاء ذلك في بيان صدر، اليوم، عن وزارة الصناعة والمناجم الجزائرية، وتلقت الأناضول نسخة منه.

وأفاد البيان، أن شركة “تايال” (جزائرية تركية)، قامت، الجمعة الماضية، بأول عملية تصدير لمنتجاتها من غزل القطن.

وأشار إلى أنه تم شحن حاويتين بوزن 25 طنا من غزل القطن، انطلاقا من ميناء وهران غربي الجزائر، موجهتين للتصدير نحو تركيا.

ولفت البيان، إلى أن عملية التصدير الأولى من نوعها لهذا المصنع، تأتي عقب دخوله مرحلة الإنتاج الأولى في مارس/ آذار الماضي.

اقرأ أيضًا:   بوتين: علاقاتنا مع تركيا تزداد عمقًا و ثراءً.. و جاويش أوغلو: البعض يغار من ذلك

وستتبع هذه العملية عمليات تصدير أخرى، وفقا لارتفاع إنتاج المصنع وفوائض المبيعات في السوق المحلية، بحسب البيان نفسه.

ويوجد مقرّ مصنع النسيج “تايال” في ولاية “غليزان” غربي البلاد، في مشروع أقيم بشراكة بين مجمع شركات حكومية جزائرية التي تمتلك 51 بالمائة من رأس المال، وشركة “تايبا” التركية للنسيج.

وتطبق الجزائر قاعدة في الشراكة الأجنبية تقوم على أساس منح 51 بالمائة للطرف الجزائري، أي الأغلبية في رأس المال، و49 بالمائة للطرف الأجنبي، وهذا في كافة المشاريع والقطاعات الاقتصادية.

ويشمل هذا المشروع الضخم، في مرحلة أولى، إنجاز 8 مصانع مدمجة مختصة في صناعة النسيج (الأقمصة وسراويل الجينز وغيره)، في إنتاج يوجّه 60 بالمائة منه إلى السوق الخارجية.

اقرأ أيضًا:   توقعات التضخم لشهر فبراير حُسِمَت

وفي 15 مارس/ آذار الماضي، دخل المصنع الجزائري التركي حيز الإنتاج، بقدرة إنتاجية سنوية تقدر بـ30 مليون متر، بحسب وزارة الصناعة الجزائرية.

وخلال المرحلة الثانية، سيتم إنجاز 10 مصانع لإنتاج الألياف الصناعية (مادة أولية تدخل في صناعة النسيج)، والأغطية المنزلية والأقمشة التقنية.

ومن المنتظر أن يمكّن هذا الاستثمار، الذي قدرت كلفته بنحو 170 مليار دينار جزائري (1.5 مليار دلار تقريبا)، من استحداث حوالي 25 ألف وظيفة، ابتداء من 2020، وهو تاريخ الانتهاء الكامل من إنجاز المشروع.

ويعتبر هذا المصنع الأكبر من نوعه في البلاد وإفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *