شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

كدفعة أولى.. لبنان يعيد 400 لاجئ سوري إلى تحت رحمة الأسد!

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

أعلن الأمن العام اللبناني، اليوم الأربعاء، أن 400 لاجئا سوريا في لبنان سيعودون، غدا الخميس، إلى بلاهم.

جاء ذلك على لسان المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم، في حديث لصحفيين على هامش مؤتمر “التوعية من المخاطر الإسرائيلية عبر الفضاء السيبراني”، المنعقد في العاصمة بيروت، بحسب مراسل الأناضول.

وقال إبراهيم، إن 400 لاجئا سوريا يقيمون في بلدة عرسال (شرق) سيعودون إلى قراهم في سوريا، غداً الخميس، كدفعة أولى، دون الإشارة لأي تفاصيل حول بقية الدفعات أو العدد الإجمالي للاجئين الذين سيرجعون لبلادهم.

وأضاف: “نحن ننسق مع مفوضية اللاجئين (التابعة للأمم المتحدة) وقد وجهنا لهم رسالة ليتحملوا المسؤولية”. ولم يذكر المسؤول اللبناني أي تفاصيل حول آلية عودتهم وإن كان هناك تنسيق مع الجانب السوري.

اقرأ أيضًا:   أردوغان يهنئ الحريري بتشكيل الحكومة ويؤكد دعم بلاده للشعب اللبناني

وكرر مسؤولون لبنانيون، في الأشهر الأخيرة، دعوة اللاجئين السوريين للعودة إلى بلادهم خصوصاً بعدما استعادت قوات النظام السوري السيطرة على مناطق واسعة.

وغادر 500 لاجىء سوري في أبريل/ نيسان الماضي، بلدة شبعا في جنوب لبنان إلى بلادهم، في خطوة جاءت بالتنسيق بين النظام والأمن العام اللبناني.

ووفق مفوضية اللاجئين الأممية، بلغ عدد اللاجئين السوريين في لبنان 997 ألف لاجئ، حتى نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، إضافة إلى لاجئين سوريين غير مسجلين لدى المفوضية.

وسبق أن اتهم وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل المفوضية بـ”عرقلة” عودة اللاجئين السوريين لبلادهم من خلال “تخويفهم عبر طرح أسئلة محددة تثير في نفوسهم الرعب من العودة نتيجة إخافتهم من الخدمة العسكرية والوضع الأمني وحالة السكن والعيش وقطع المساعدات عنهم وعودتهم دون رعاية أممية، وغيرها من المسائل التي تدفعهم إلى عدم العودة”.

اقرأ أيضًا:   الجيش التركي يوثق لحظة مقتل رضيع وطفلين بألغام زرعها إرهابيون بعفرين

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون في تغريدة اليوم على حسابه في “تويتر” إن اللجوء السوري “مشكلة تفوق قدرة لبنان على تحمّل أعبائها، المالية والاقتصادية والأمنية”.

 

تركيا بالعربي | الأناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *