شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

والد الطفلة “مايا” يشكر تركيا لاستقبالها فلذة كبده لتركِيب أطراف اصطناعية

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

“مايا” (8 سنوات)، طفلة سورية سرقت الحياة منها قدميها، إثر ولادتها بتشوهات؛ فلم تجد سوى الأواني المنزلية البلاستيكية الفارغة لتعينها على المشي، في ظل فقر تعيشه مع عائلتها في أحد مخيمات النزوح شمالي سوريا.

نزحت “مايا” وعائلتها المؤلفة من أب معاق مبتور الساقين كابنته أيضا، وأم وستة أبناء من منزلهم في ريف حلب الجنوبي؛ بسبب قصف النظام السوري لبلدتهم، حيث لجؤوا إلى مخيم القنيطرات في ريف إدلب.

لم تكن حياة “مايا” عادية بالمرة، فطقوسها مختلفة عن الفتيات في عمرها. تصحو صباحًا ترفع بنطالها حتى ترى قدميها المبتورتين، ثم تزحف وهي جالسة حتى باب الخيمة، وفق تقرير أعدّته وكالة الأناضول التركية.

تنظر إلى قدميها وكأنها تلومهما، ثم تمسك بقطعتين من الأواني البلاستيكية تم تنجيدهما بالخيش، وترتديهما كما يُرتدى الحذاء وتخرج بهما.

اقرأ أيضًا:   بهذا القرار ستتمكن تركيا من شراء 164 طائرة من طراز "إف-35"!

وقالت الأناضول إنها وصلت الأسبوع الماضي إلى الطفلة “مايا” وأسرتها بالمخيم، التي ناشدت الجهات المختصة مساعدتها في تركيب أطراف اصطناعية، لتتمكن من المشي.

وعقب ذلك تكفل الأخصائي التركي في تركيب الأطراف الصناعية “محمد زكي تشولجو”، المقيم في إسطنبول، بتركيب الساقين، فيما تولى الهلال الأحمر مهمة نقلها.

الطفلة مايا سوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *