شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

زوجان تركيان يحولان عربتهما الزراعية إلى مكتبة متنقلة توزّع الكتب على الأطفال

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

على مركبة زراعية مزينة ببالونات، يتجول الزوجان “ألب أرسلان” و”عائشة” جالشكان، في قرى ولاية أوردو، شمالي تركيا، لتوزيع كتب على الأطفال.

ومنذ 18 عاما، يعمل ألب أرسلان مدرسا للتاريخ، فيما تعمل زوجته عائشة، مدرسة للعلوم الاجتماعية في مدارس قضاء أولو باي. وفي خطوة لدعم مشروع أطلقته قائمقامية المنطقة، للتشجيع على القراءة، قرر الزوجان، تحويل مركبة يطلق عليها بات بات” تستخدم للتنقل في الأراضي الزراعية والوعرة، (تشبه التوك توك) إلى مكتبة متنقلة.

ويضع الزوجان مئات الكتب ومجلات أطفال، مستعارة من المكتبات أو المهداة إليهما، في رفوف مكتبة مثبتة في القسم الخلفي للمركبة، مخصص لنقل البضائع، لتوزيعها على أطفال المنطقة وترسيخ حب القراءة في نفوسهم

اقرأ أيضًا:   تعرف على قصة الخالة عائشة التي بدأت بعد طلاقها.. لتصبح أشهر نجوم تركيا

مكتبة متنقلة

مكتبة متنقلة تركيا

مكتبة متنقلة في تركيا

كتب متنقلة

وأوضح ألب أرسلان للأناضول، أنه وزوجته، يتوجهان كل يوم إلى قرية مختلفة، لتوزع الكتب المستعارة من مكتبات متنوعة، على الأطفال لحثهم على القراءة، خلال عطلة الصيف.
ولفت إلى أن الغاية من استخدام المركبة الزراعية، المزينة بالعلم التركي والبالونات، هو لفت الأنظار، إلى هذه الخطوة.

بدورها قالت زوجته عائشة، أنهما شاهدا في أفلام وثائقية توزيع كتب على الأطفال، على ظهور الحمير، إلا أنهما قررا استخداما مركبة زراعية نظرا لطبيعة أراضي المنطقة، فضلا عن لفت الانتباه، حيث باتت تنهال عليهما الكتب المهداة، من أجل إيصالها للأطفال.

في أوردو التركية.. مكتبة متنقلة على مركبة زراعية
على مركبة زراعية مزينة ببالونات، يتجول الزوجان “ألب أرسلان” و”عائشة” جالشكان، في قرى ولاية أوردو، شمالي تركيا، لتوزيع كتب على الأطفال. ومنذ 18 عاما، يعمل ألب أرسلان مدرسا للتاريخ، فيما تعمل زوجته عائشة، مدرسة للعلوم الاجتماعية في مدارس قضاء أولو باي. وفي خطوة لدعم مشروع أطلقته قائمقامية المنطقة، للتشجيع على القراءة، قرر الزوجان، تحويل مركبة يطلق عليها بات بات” تستخدم للتنقل في الأراضي الزراعية والوعرة، (تشبه التوك توك) إلى مكتبة متنقلة. ( Hayati Akçay – وكالة الأناضول )
16.07.2018 Hayati Akçay
1 / 19

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *