شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

عملية التنقيب الثانية في المياه التركية تبدأ في ديسمبر المقبل

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

تبدأ عمليةُ التنقيب الثانية في المياه الإقليمية التركية في شهر كانون الأول/ ديسمبر المقبل، وسيكون ذلك في البحر الأسود، وفقًا لتصريح وزير الطاقة والموارد الطبيعية فاتح دونماز.

وكانت سفينة “الفاتح” أول سفينة حفرٍ تركية، وقد سٌمّيت على اسم السلطان محمد الفاتح، وشقّت طريقها إلى البحر الأبيض المتوسط في أواخر تشرين الأول/ أكتوبر لبدء حفر بئر “ألانيا-1″، بالقرب من مدينة أنطاليا المتوسطيّة.

وفي إشارةٍ إلى أن تركيا بدأت تحرّكًا جديًا للتنقيب عن النفط والغاز، قال دونماز: “في العام الماضي، اشترت تركيا سفينة الحفر الخاصة بها للمرة الأولى. وفي الأسابيع الماضية بدأت سفينة الفاتحُ التنقيبَ قبالة سواحل أنطاليا. سوف تدخلُ سفينةُ الحفر الثانية مياهنا الإقليمية في كانون الأول/ ديسمبر المقبل. ويمكن لهذه السفينة أن تُنقَلَ مرتين في السنة. وقد استمرّت أعمالُنا في البحر الأبيض المتوسّط لمدة سبع إلى ثماني سنوات، قمنا خلالها بتحليل النتائج لتحديد أكبر احتياطيٍّ هيدروكربونيّ ممكن لدينا”.

اقرأ أيضًا:   هل يمكن أن تندلع حرب بين فرنسا وتركيا في مياه شرق المتوسط؟

وأوضح أن سفينة الحفر، الفاتح، لديها برنامج عمل مدّته خمسة أشهر. حيث قال: “سننهي عملية الحفر هناك في غضون ثلاثة إلى أربعة أسابيع. سنكون على ارتفاعٍ يتراوحُ بين 5 آلاف و5 مئة وبين 6 آلاف متر تحت مستوى سطح البحر. إنها سفينةٌ ذات مواصفات تكنولوجيّة عالية للغاية. هناك خمس أو ستُّ سفنٍ في العالم تحملُ نفس الميّزات. لدينا واحدةٌ منها، والسفينةُ الثانيةُ لها سماتٌ مماثلة. نحن نعدُّ الآن برنامج عملها، وستستمرُّ في الحفر في الغالب على الأرجح في البحر الأسود”.

كما أعلن دونماز أن تركيا ستبدأ في التنقيب قبالة ساحل مرسين اليوم، وقال: “كلُّ شيءٍ جاهز. سنواصلُ بحثنا هناك. وقد زدنا مساحة التنقيب على الأرض. سواءٌ تحت الأرض أو تحت البحر، سنكتشفُ كلّ ما هو موجود”.

اقرأ أيضًا:   يزوره أكثر من 500 ألف زائر.. متجر صيني يبيع البضائع التركية فقط ويوفر فرصة كبيرة للمصدرين الأتراك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *