بازار الكايي

الميليشيات الكردية تخطط لنقل مقاتلي داعش إلى إدلب

كشفت وكالة تركية أن ميليشيات “وحدات حماية الشعب” (YPG) تسعى إلى نقل مسلحي تنظيم الدولة “دعش” من الأجانب بالحدود العراقية إلى محافظة “إدلب” المتاخمة للحدود التركية والتي تعد آخر معاقل المعارضة السورية.

وتعدّ “YPG” الذراع السوري لتنظيم “حزب العمال الكردستاني” (PKK) المصنف ضمن قوائم الإرهاب في العديد من دول العالم، بينها تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وقالت وكالة الأناضول في تقرير لها إن تنظيم “YPG / PKK” الإرهابي، عرض نقل إرهابيي “داعش” الأجانب من محافظة دير الزور شرقي سوريا، إلى محافظة إدلب، شريطة تسليم أنفسهم وإطلاق سراح أسراه.

ونقلت الأناضول عن مصادر محلية في المنطقة، الإثنين، أن إرهابيي “YPG / PKK” يساومون في الوقت الراهن، إرهابيي داعش في بلدة الباغوز التي يحاصرها “YPG” بمحافظة دير الزور.

اقرأ أيضًا:   متحدث الرئاسة التركية: أردوغان منع وقوع أزمة إنسانية كبيرة بإدلب

وأضافت المصادر أن “YPG / PKK” أعطى ضمانات لعناصر “داعش” الإرهابية، بنقلهم مع أسرهم إلى محافظة إدلب، شريطة تسليم أنفسهم وإطلاق سراح أسرى “YPG”.

وأشارت إلى أن “YPG” و”داعش” اختلفا على خروج عناصر الأخير من البلدة، إثر طلب بعض عناصر التنظيم الأخير نقلهم إلى العراق.

وأوضحت أن “YPG / PKK” لم يتخذ قراره الأخير بعد حيال تلبية مطلب داعش بنقل عناصره إلى العراق، إلا أن “YPG” عرض على “داعش” نقل عناصره إلى منطقة صحراوية في محافظة حمص (وسط)، بحسب المصادر نفسها.

من جهته، أعرب محمد راشد، متحدث “جيش النصر” أحد مكونات الجبهة الوطنية للتحرير العاملة تحت مظلة الجيش السوري الحر، عن رفضهم لنقل عناصر داعش إلى محافظة إدلب.

اقرأ أيضًا:   تركيا تهاجم أمريكا: واشنطن تدرج ثلاثة إرهابيين على قوائمها وتتقاسم مع البقية النفط في سوريا

وقال: “فيما لو تم هذا الاتفاق، فإننا مستعدون لقتال عناصر داعش الإرهابية من أجل الدفاع عن أراضينا”.

ومنذ 11 سبتمبر/ أيلول الماضي، وتنظيم “YPG / PKK” الإرهابي يحاول إخراج تنظيم “داعش” الإرهابي من محافظة دير الزور، بدعم أمريكي وفرنسي.

ولم يبق في قبضة “داعش” إلا بلدة الباغوز بريف دير الزور الشرقي بالوقت الراهن، في حين تبسط قوات النظام سيطرتها على المناطق الغربية لنهر الفرات في المحافظة المذكورة.

ترك برس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.