شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

مسؤول تركستاني يشيد بالجهود التركية ضد سياسات الصين القمعية

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

أشاد رئيس المجلس الوطني لتركستان الشرقية “سيد تومتورك”، بالجهود الدبلوماسية التركية ضد السياسات القمعية التي تنتهجها السلطات الصينية ضد أتراك الأويغور، في تركستان الشرقية.

جاء ذلك في تصريح صحفي، الخميس، عقب مشاركته في وقفة احتجاجية للتنديد بانتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها الصين بحق أتراك الأويغور، بولاية قرشهير التركية (وسط).

وأضاف تومتورك، أن “الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يبدي حرصا كبيرا على ما يتعرض له أتراك الأيغور، في تركستان الشرقية”.

وأكد أن السلطات الصينية تحتجز مليونا أو أكثر من الأويغور، فيما يشبه “معسكر اعتقال ضخم”، في حين أن الصين تدعي أنها “مراكز إعادة التعليم”.

وأشار تومتورك، أن السلطات الصينية تواصل انتهاكاتها لحقوق أتراك الأويغور، رغم الدعوات التركية بالإضافة إلى المنظمات الحقوقية لإغلاق تلك المعسكرات والإفراج عن المعتقلين.

اقرأ أيضًا:   عاجل: الرئيس أردوغان يجري اتصالًا هاتفيًا مع الرئيس الأوكراني زيلينسكي

وندد بصمت وتجاهل المجتمع الدولي حيال الانتهاكات الصينية بحق مسلمو الأويغور.

وشدد تومتورك، أن شعب تركستان يرفض أن يكون أداة بيد القوى الغربية.

وفي أغسطس/ آب الماضي، قالت لجنة حقوقية تابعة للأمم المتحدة إنها تلقت تقارير ذات مصداقية عن أن مليونا أو أكثر من الأويغور محتجزون فيما يشبه “معسكر اعتقال ضخم”.

ومنذ 1949، تسيطر بكين على الإقليم الذي يعد موطن أقلية “الأويغور” التركية المسلمة، وتطلق عليه اسم “شينجيانغ”، أي “الحدود الجديدة”.

وتشير إحصائيات رسمية إلى وجود 30 مليون مسلم في البلاد، 23 مليونا منهم من الأويغور، فيما تؤكد تقارير غير رسمية أن أعداد المسلمين تناهز الـ100 مليون، أي نحو 9.5 بالمائة من مجموع السكان.

اقرأ أيضًا:   بتعليمات من أردوغان.. تركيا تضع خطّة جديدة لتحفيز عودة السوريين وحلب في قلب الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *