الأبيميديوم العطار التركي

وفد اسرائيلي يلغي مشاركته في مؤتمر بالبحرين

العطار التركي | أول متجر تركي لبيع المنتجات التركية الطبيعية

قالت صحيفة اسرائيلية إن وفدا اسرائيليا، انسحب من مؤتمر، كان من المقرر عقده في مملكة البحرين، هذا الأسبوع “لدواع أمنية بعد احتجاجات في البحرين”.

ولكن وزير الخارجية الاسرائيلي يسرائيل كاتس، قال إن القرار بعدم المشاركة جاء لاعتبارات سياسية، خاصة بوزير الاقتصاد إيلي كوهين.

وقال كاتس في مقابلة مع القناة الاسرائيلية (13)، مساء أمس الأحد:” السبب هو الاعتبارات السياسية للوزير إيلي كوهين”.

وأضاف كاتس:” كان عليه أن يقرر ما إذا كان سيذهب إلى البحرين، هذه رحلة مهمة للغاية، ومن أجل تعظيم إنجازاته في الانتخابات، أعتقد أنه قرر إلغاء مشاركة الوفد في هذا المرحلة”.

وتجري في هذه الأيام، المشاورات ما بين الاحزاب الاسرائيلية، بهدف تحديد هوية رئيس الوزراء الاسرائيلي المقبل.

اقرأ أيضًا:   خطوات جدولة رسائل بمواعيد مُسبَّقة على واتساب.. حتى لا تنسى تهنئة صديق بعيد ميلاده أو شريكتك بذكرى الارتباط

وكانت صحيفة “إسرائيل اليوم”، قد قالت في عددها الصادر اليوم الاثنين، إن الوفد الاسرائيلي كان من المقرر أن يضم 30 من رجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين الاسرائيليين.

وأضافت إن المؤتمر، الذي يعقد في الفترة ما بين 15- 18 فبراير/شباط الجاري، تنظمه الشبكة العالمية لريادة الأعمال، التي تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقرا لها.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث بلسان وزير الاقتصاد الاسرائيلي إيلي كوهين، قوله إنه تم إرجاء المشاركة لأسباب سياسية”، دون مزيدا من التفاصيل.

ولكن الصحيفة أشارت إلى أن احتجاجات واسعة في البحرين، بما في ذلك على شبكات التواصل الاجتماعي، مع وجود بعض الاحتجاجات الصغيرة في الشوارع، أدى إلى إلغاء المشاركة الاسرائيلية في المؤتمر.

اقرأ أيضًا:   سياسي ألماني يدافع عن أوزيل" ضد مهاجميه لصورته مع أردوغان

وقالت المؤسسة المنظمة للمؤتمر، في تغريدة على “تويتر”، اليوم الاثنين، إن الآلاف من رواد النظم التكنولوجية من أكثر من 170 دولة يشاركون في المؤتمر.

وكانت عدة وفود اسرائيلية قد شاركت في الأشهر الماضية في مؤتمرات ومهرجانات رياضية، في عدة دول عربية في منطقة الخليج.

وعزى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، في أكثر من مناسبة، هذه المشاركات إلى حدوث تقارب ما بين إسرائيل وهذه الدول.

وباستثناء الأردن ومصر، فإن الدول العربية لا تقيم علاقات دبلوماسية رسمية مع اسرائيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.