شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

محكمة حوثية تعلن البدء بمحاكمة الرئيس الأمريكي

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

أعلنت محكمة تابعة لجماعة “أنصارالله” (الحوثي) باليمن، محاكمة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، دونالد ترامب، مع 61 آخرين، بتهمة اغتيال رئيس المجلس السياسي التابع لها في وقت سابق من العام 2018.

وذكرت وكالة “سبأ” للأنباء، بنسختها التابعة للحوثيين، أن المحكمة الجزائية المتخصصة (أمن الدولة) في محافظة الحديدة (غربا)، بدأت اليوم الأربعاء، جلسات محاكمة المتهمين في جريمة اغتيال رئيس المجلس السياسي الأعلى، صالح الصماد ومرافقيه.

وكان الحوثيون قد أعلنوا في نيسان/ أبريل 2018، مقتل الصماد بغارة لطيران ما وصفوه بـ”العدوان” في محافظة الحديدة الساحلية على البحر الأحمر.

وبحسب الوكالة الحوثية، فإن الجلسة التي عقدت برئاسة أمين زبارة وجهت النيابة الجزائية لـ(62) شخصا، بتهمة اغتيال الصماد، حيث ورد اسم الرئيس ترامب كمتهم أول فيها.

اقرأ أيضًا:   تركيا: إذا أراد ترامب أن يتصرف كرعاة البقر.. فسيلقى الرد المناسب منّا

وأشارت الوكالة إلى أن المتهمين المحبوسين احتياطيا عددهم (10) متهمين يمنيين، بينما بلغ عدد المتهمين الفارين من وجه العدالة (52) متهما أجانب ويمنيين اشتركوا في اتفاق جنائي، حيث استهدفوا موكب رئيس المجلس السياسي الأعلى السابق صالح الصماد باستخدام الطائرات العائدة للمتهمين من الأول حتى المتهم السابع والأربعين بحي 7 يوليو في مدينة الحديدة في 19 نيسان/ أبريل 2018م، ما أدى إلى مقتله ومرافقيه.

وأقرت المحكمة، وفقا لوكالة سبأ الحوثية، في ختام جلسة المحاكمة الأولى، السير في إجراءات نظر القضية فيما يتعلق بالمتهمين المحبوسين احتياطيا، وإرجاء السير في نظر القضية بالنسبة للمتهمين الفارين من وجه العدالة، وعددهم (47) أجنبيا و(5) يمنيين، والنشر عنهم في وسائل الإعلام.

اقرأ أيضًا:   روسيا: أمريكا تحضر لضرب الأسد بـ “صواريخ كروز”

وترأس الصماد المجلس السياسي المشكل مناصفة بين جماعة الحوثي وحزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يتزعمه الرئيس الراحل، علي عبدالله صالح، في أواخر عام 2016، قبل أن ينفك التحالف بينهما بمقتل الأخير برصاص الحوثيين في كانون الأول/ ديسمبر 2017.

ولم يعد قرار محاكمة الرئيس الأمريكي المثير الأول من نوعه، بل سبق أن حكمت المحكمة الجزائية في صنعاء، في آذار/ مارس عام 2017، بإعدام الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، وستة من كبار معاونيه، غيابيا، بتهمة الخيانة وانتحاله صفة رئيس الجمهورية منذ 21 شباط/ فبراير 2015.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *