شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

بالصور.. عقيلة أردوغان تواسي المقيمين في “دار العجزة”

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

شاركت أمينة أردوغان، عقيلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في برنامج إفطار نظّم للمسنين المقيمين في “دار العجزة” في مدينة إسطنبول، والتي أُسست بأمر من السلطان العثماني عبد الحميد الثاني قبل 124 عاما.

وقالت الرئاسة التركية إن السيدة الأولى أمينة أردوغان، اجتمعت مع المقيمين والمتطوعين والموظفين في دور رعاية المسنّـين، على مائدة إفطار رمضانية نُظمت من قبل رئاسة دور رعاية المسنّـين.

وأعربت أردوغان، في كلمة القتها بهذه المناسبة عن سعادتها للالتقاء مع المقيمين في دور رعاية المسنّـين.

ولفتت السيدة الأولى الانتباه إلى القيمة التي توليها الثقافة التركية للتجارب الحياتية التي تتراكم مع تقدم العمر.

 

وكانت دار العجزة قد أُسست في زمن الإمبراطورية العثمانية، بهدف العناية برعاياها على اختلاف أديانهم، حيث تتضمن مسجدا وكنيسة وكنيسا، وما زالت تفتح أبوابها للعبادة حتى يومنا هذا.

اقرأ أيضًا:   الوجه الحقيقي للغرب.. الشرطة الألمانية تستخدم العنف مع مواطن تركي

وتتبع اليوم لوزارة شؤون الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية، وتقدم الاحتياجات الأساسية للنزلاء من لباس وطعام ورعاية صحية.

وإضافة إلى المسنين، تحتضن الدار ذوي الاحتياجات الخاصة، والأطفال، وسائر المحتاجين إلى الرعاية الطبية، دون تفريق بين دين أو عرق أو جنس أو لغة.

وتتألف من طابقين، وتضم حوالي 500 مسن، وتعد مؤسسة خيرية لا مثيل لها في العالم، إذ تضم دور العبادة المختلفة، من المسجد إلى الكنيسة والكنيس.

كما تحتوي على مركز لإعادة التأهيل، حيث يشارك المسنون في إنتاج أدوات متنوعة، ما يساهم في إدخال البهجة إلى نفوسهم، وفق تقرير لوكالة الأناضول الرسمية.

ومن المقرر أن يتم إنشاء دار عجزة جديدة في إسطنبول بمنطقة أرناؤوط كوي، من قبل رئاسة دور العجزة، وبرعاية رئاسة الجمهورية.

اقرأ أيضًا:   أمينة أردوغان: تركيا نموذج للمحافظة على تنوع المعتقدات في العالم

2019-05-11-ee-iftar-01.jpg

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *