شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

بعد فراق 69 عاما.. التركية كازيس تعود إلى أرض الوطن

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

– تعود أصول كازيس إلى اليهود السفادريم الذين هاجروا من إسبانيا إلى تركيا في عهد الدولة العثمانية
– انتقلت مع زوجها للعيش في الأرجنتين وهي في الـ16 من العمر
– عادت إلى البلاد بفضل التنسيق بين السفارة التركية في الأرجنتين وشركة الخطوط الجوية التركية
بعد 69 عاما أمضتها في الأرجنتين بسبب الزواج، عادت التركية راشيل كازيس، البالغة من العمر 85 عاما، إلى بلادها.

قدوم كازيس، إلى تركيا جاء بعد تنسيق بين السفارة التركية في بيونيس آيرس، وشركة الخطوط الجوية التركية.

ووصلت برفقة ابنتها سيلفيا، إلى مطار إسطنبول، مساء الخميس، لتتمكن بذلك من زيارة مسقط رأسها في تركيا.

وتعود أصول كازيس، إلى اليهود السفارديم، الذين هاجروا من إسبانيا إلى تركيا في عهد الدولة العثمانية.

اقرأ أيضًا:   نائبة لـ"غوغل": لماذا عند كتابة "أحمق" يظهر ترامب؟ (فيديو)

وهاجرت مع زوجها إلى الأرجنتين، وهي في الـ16 من العمر، وظلت مع زوجها هناك رافضة الحصول على الجنسية الأرجنتينية.

وعادت كازيس، إلى أرض الوطن، بعد فراق دام 85 عاما، عبر جواز سفر تركي.

وفي تصريح للصحفيين بمطار إسطنبول، أعربت كازيس، عن بالغ سعادتها ، قائلة: “لقد تحقق حلمي”.

وتابعت قائلة: “خرجت من تركيا وعمري 16 عاما، وذهبت مع زوجي إلى الأرجنتين، ولم أعد بعد ذلك إلى تركيا، لم أكن أملك المال وزوجي كان مريضا وأطفالي صغار”.

وأشارت كازيس، إلى أنها تطبخ في منزلها المأكولات التركية، وأن هذه المأكولات تحظى بإعجاب أحفادها.

وأوضحت أنها ستبقى 25 يوما في تركيا قائلة “سأمضي 6 أيام في إسطنبول، ومن ثم سأذهب إلى مدينة غاليبولي، التي تزوجت فيها”.

اقرأ أيضًا:   تهنئة إمينة أردوغان بشهر رمضان للشعب التركي والعالم الإسلامي

ومضت قائلة “زوجي، الذي بقينا معا طيلة 65 عاما، توفي قبل 4 أعوام، وهو أوفى خدمته العسكرية في ولاية باليكسير، وكان يأمل في العودة إليها”.

وبيّنت أن محطتها الثالثة ستكون في ولاية إزمير، وأنها تريد رؤية منطقة برغاما التي ولدت فيها.

ولفتت إلى أنها ستعود إلى إسطنبول بعد إتمام زيارتها إلى إزمير، ومن ثم ستتوجه مجددا عائدة إلى بوينس آيرس.

وأعربت كازيس، عن شكرها الكبير للمسؤولين الأتراك على مساعدتهم لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *