شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

بلماضي يُغضب المصريين مرة أخرى بتصريح “ساخر”.. ماذا قال؟

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

أثار المدرب الجزائري جمال بلماضي غضب المصريين بتصريحاته المثيرة بخصوص حضورهم لمساندة “محاربي الصحراء” في بطولة كأس أمم أفريقيا التي فاز فيها منتخبه، أمس الجمعة عقب الفوز على السنغال بهدف نظيف على إستاد القاهرة.

وحقق المنتخب الجزائري لقبه الثاني في البطولة القارية بعد تتويجه الأول قبل 29 عاما في النسخة التي أقيمت على أرضه عام 1990.

ورد بلماضي في المؤتمر الصحفي الذي عُقد عقب نهاية المباراة على سؤال أحد الحاضرين بشأن رأيه في دعم الجماهير المصرية ومساندتهم لمنتخبه طوال البطولة، وحتى المباراة النهائية، قائلا: “يجب أن أستشير دكتور العيون الخاص بي في فرنسا لأنني لم أشاهد ذلك”.

وكان بلماضي قد أثار الجدل أيضا قبل المباراة النهائية عندما رد على سؤال حول توقعاته بدعم الجماهير المصرية لمحاربي الصحراء في مواجهة السنغال على إستاد القاهرة، قائلا: “هذا السؤال لا يجب توجيهه لي فالقرار متروك للجماهير المصرية”.

اقرأ أيضًا:   على طريقة مقتل خاشقجي.. جريمة صادمة بالمغرب (شاهد)

وأضاف: “في كل الأحوال، سنلعب المباراة النهائية سواء في حالة حضور جماهير مصر فأهلا وسهلا بها وفي حالة عدم تواجدها فهناك جماهيرنا التي تدعمنا”.

وأثارت تصريحات بلماضي موجة انتقادات وغضب من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، على اعتبارها “مسيئة بحق الجماهير المصرية التي ساندت الجزائر”، على حد تعبيرهم.

وبخصوص تتويجه مع “الخضر” بكأس أفريقيا، قال بلماضي: “أنا سعيد لشعبي، لقد انتظروا كثيرا لأجل تلك اللحظة، أول بطولة أفريقية نفوز بها خارج بلادنا، إنه أمر مذهل، خصوصا بالنظر إلى ما كنا عليه قبل 10 أشهر”.

وأضاف: “الآن أنا مرهق للغاية ومن الصعب إظهار المشاعر، ولكني متأكد أننا سنلاحظ ما فعلناه خلال الأيام المقبلة”.

اقرأ أيضًا:   رسالة رئيس البرلمان نومان كورتولموش في "اليوم الدولي لمكافحة الإسلاموفوبيا"

وتابع: “لم نلعب جيدا لأننا واجهنا فريقا جيدا للغاية يلعب ضدنا، إذا أخبرتني أن المباراة ستسير بهذا الشكل كنت لأعض يدك! كان لدينا استراتيجية خاصة، لقد حافظنا على التنظيم والصلابة ولم نضغط من الأمام”.

وأوضح: “يقولون إن النهائيات تكسب ولا تلعب، ولكني لا أصدق هذا، لقد حضرنا للعب ضد فريق موهوب للغاية مثل السنغال، لم تكن أفضل مباراة لنا، لم نملك الاستحواذ ولم نفرض اللعب”.

وسجل هدف الفوز الوحيد لـ”محاربي الصحراء” المهاجم بغداد بونجاح في الدقيقة الثانية ليقود منتخب بلاده إلى اللقب الثاني بعد الأول على أرضه عام 1990 في ثالث مباراة نهائية له في العرس القاري بعد الأولى التي خسرتها أمام نيجيريا عام 1980.

اقرأ أيضًا:   (صور) إحباط محاولة لإغراق الجزائر بكمية ضخمة من المخدرات كانت داخل حاوية محملة بلحوم مجمدة!

وفشلت السنغال التي كانت خسرت أمام الجزائر بالنتيجة ذاتها في دور المجموعات، للمرة الثانية في النهائي بعد الأولى أمام الكاميرون عام 2002 في مالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *