الأبيميديوم العطار التركي

تركيا ثالث أرخص الوجهات السياحية الأوروبية للبريطانيين بعد انخفاض الإسترليني

العطار التركي | أول متجر تركي لبيع المنتجات التركية الطبيعية

احتلت تركيا المرتبة الثالثة في قائمة أرخص الوجهات السياحية الأوروبية للبريطانيين، وفقا لمؤشر التكلفه الذي أصدره موقع Vouchercloud عن البلدان الأوروبية التي ارتفع فيها الجنيه الإسترليني منذ بداية العام الحالي.

ودفع انخفاض الجنيه الإسترليني مقابل اليورو مع اقتراب موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى ارتفاع تكلفة السفر والعطلات إلى كثير من البلدان الأوروبية.

ووفقا للمؤشر الذي نشرته صحيفة إكسبريس، جاءت جورجيا في المرتبة الأولى كأرخص وجهة سياحية للبريطانيين، إذ شهد الجنيه الإسترليني زيادة بنسبة 2.83 في المئة مقابل العملة الجورجية “اللاري” منذ شهر كانون الثاني/ يناير.

وجاءت السويد في المرتبة الثانية، حيث تحسن الجنيه بنسبة 2.43 في المئة مقابل الكرونا منذ 1 يناير من هذا العام.

اقرأ أيضًا:   قرار أمريكي مفاجئ جديد.. هل هي حرب تجارية جديدة مع تركيا؟

وجاءت تركيا في المرتبة الثالثة بعد أن ارتفع الجنيه بنسبة 0.31 في المئة مقابل الليرة التركية منذ بداية العام.

وأشارت الصحيفة إلى أن تركيا شهدت ارتفاعًا بنسبة 27٪ في حجوزات البريطانيين هذا العام مقارنة بعام 2018.

وذكّرت الصحيفة بالتقرير الذي أصدرته وكالة توماس كوك، في شهر نيسان/ أبريل الماضي، أن عدد عقود العطلات التركية التي تم بيعها في بريطانيا ارتفع بنسبة 27٪ مقارنة بالعام الماضي، متفوقًا على اليونان، مع بقاء إسبانيا في الصدارة.

وقال التقرير: “لقد صعدت تركيا في المرتبة الأولى لتصبح ثاني أشهر وجهات سفر توماس كوك بشكل عام بالنسبة للبريطانيين، وربع حجوزات خطوط طيران توماس كوك، كانت إلى هذه النقطة الساخنة في شرق المتوسط”.

اقرأ أيضًا:   رغم اشتعال المنطقة: تركيا تحقق رقماً قياسياً في عدد السياح خلال الربع الأول من 2018

وفقًا للتقرير، فإن البريطانيين لا يلقون بالًا لوجهات العطلات الكلاسيكية، مثل إيطاليا وفرنسا لكنهم يفضلون تركيا بدلًا من ذلك.

وجاءت مولدوفا في المرتبة الرابعة كأرخص وجهة للبريطانيين، بعد أن ارتفع الجنيه الإسترليني بنسبة 0.07 في المئة مقابل العملة المولدوفية “الليو” منذ يناير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.