الأبيميديوم العطار التركي

يفتتحها أردوغان وتميم.. تركيا تعتزم افتتاح قاعدة ثانية في قطر وزيادة عدد جنودها

العطار التركي | أول متجر تركي لبيع المنتجات التركية الطبيعية

كشفت صحيفة تركية أن أنقرة بصدد افتتاح قاعدة عسكرية ثانية لها في قطر، وزيادة أعداد جنودها في قاعدتها الحالية.

جاء ذلك في مقال للكاتبة الصحفية التركية، هندا فرات، ممثلة صحيفة “حرييت” التركية في العاصمة أنقرة.

وتناولت الكاتبة الصحفية في مقالها ما نقلته عن مصادر عسكرية تركية، على هامش زيارتها إلى القاعدة العسكرية التركية في الدوحة، حيث التقت العسكريين الأتراك هناك.

ويعود نشر الجنود الأتراك في القاعدة العسكرية بالدوحة إلى أكتوبر/كانون الأول 2015، وذلك بهدف “محاولة المساهمة في السلام الإقليمي في نطاق العلاقات العسكرية الثنائية بين تركيا وقطر، وفي ديسمبر 2017، تمت تسميتها القيادة المشتركة بين قطر وتركيا”.

وتربط تركيا وقطر اتفاقيات عديدة، آخرها اتفاقية التعاون العسكري بين البلدين التي صادق عليها البرلمان التركي ودخلت حيز التنفيذ في حزيران/ يونيو 2017، والتي سمحت لتركيا بنشر قوات في قطر، كدعامة مهمة لمسار التعاون العسكري بين البلدين.

اقرأ أيضًا:   أردوغان بعيون الإعلام السوداني.. «رجل المبادرات» في زيارة «تاريخية»

وقالت “فرات” إنه تم بناء قاعدة عسكرية جديدة بالقرب من قاعدة طارق بن زياد، وُصفت بأنها قاعدة كبرى مزودة بعدد كبير من المرافق والخدمات.

وأشارت إلى أن أعداد الجنود الأتراك في قطر سوف ترتفع، مبينة أن الرقم سيكون كبيراً، دون أن تكشف عن أرقام لدواع أمنية، على حد تعبيرها.

وأوضحت الكاتبة أن الجنود الأتراك “يواصلون أداء واجباتهم في الدوحة”، تحت قيادة القوات المشتركة القطرية التركية”، وذكرت أن القاعدة الجديدة سيفتتحها الرئيس التركي مع أمير قطر في الخريف المقبل.

وفي معرض تعليقها على القاعدة الجديدة المزمع افتتاحها لاحقاً، قالت الكاتبة الصحفية إن “تركيا بامتلاكها قاعدة عسكرية دائمة في قطر أصبحت قوة”.

اقرأ أيضًا:   بهذا القرار ستتمكن تركيا من شراء 164 طائرة من طراز "إف-35"!

وأكدت “فرات” أن القاعدة العسكرية الدائمة لتركيا في قطر تتمتع بأهمية تتجاوز العلاقات الثنائية بين البلدين، بسبب “الموقع الذي يعد حاسما في سياسات الخليج والشرق الأوسط والاستراتيجية في مسائل الطاقة”.

وفي السياق ذاته، رأت “فرات” أن تركيا بامتلاكها قاعدة عسكرية دائمة في قطر “أصبحت قوة موازنة فيما يتعلق بإيران والمملكة العربية السعودية”.

واختتمت الكاتبة الصحفية مقالها بالقول: “عندما ننظر إلى حروب الطاقة في المنطقة، وجدول أعمال الولايات المتحدة في اتجاه إيران، والمناورات الإيرانية المحتملة باستخدام سكانها من الشيعة، وإلى دول الخليج، وخاصة العمليات السرية أو العلنية تجاه تركيا، من قبل المملكة العربية السعودية، يمكننا أن نفهم بطريقة أفضل بكثر، أهمية وجود قاعدة عسكرية تركية في قطر”.

اقرأ أيضًا:   قناة إسرائيلية تهاجم خاشقجي "عدو اليهود وصديق أردوغان"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.