شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

السودان.. استئناف العمل مع شركة تركية في مشروع مطار الخرطوم الجديد

السودان.. استئناف العمل مع شركة تركية في مشروع مطار الخرطوم الجديد

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

أعلنت السودان، استئناف وزارة النقل، العمل مع شركة “سوما” التركية للإنشاءات والاستثمارات، في مشروع مطار الخرطوم الجديد.

وذكرته وكالة الأنباء السودانية “سونا”، أن رئيس مجلس الوزراء، عبد الله حمدوك، وجّه وزارة النقل بالمضي قدماً مع شركة “سوما” التركية للإنشاءات والاستثمارات في استئناف العمل في مشروع مطار الخرطوم الجديد.

جاء ذلك لدى لقائه اليوم بمكتبه برئاسة مجلس الوزراء، رئيس مجلس إدارة شركة سوما التركية للإنشاءات والاستثمارات سليم بورا، وذلك بحضور وزير النقل ميرغني موسى.

وفي تصريح صحفي، أكد وزير النقل السوداني أن هذا اللقاء يأتي كثمرة لمخرجات زيارته الأخيرة إلى تركيا.

وأضاف الوزير السوداني أن رئيس مجلس الوزراء وجه بالتواصل المباشر مع شركة “سوما” التركية ومراجعة مذكرة التفاهم الموقعة مسبقاً حتى يرى مشروع مطار الخرطوم الجديد النور.

اقرأ أيضًا:   ملتزمة بعهدها.. تركيا تقدم آخر دفعة مالية من منحتها للسلطة الفلسطينية

من جانبه أعرب رئيس مجلس إدارة شركة “سوما” التركية للإنشاءات والاستثمارات، عن سعادته بزيارة السودان واستئناف العمل بمطار الخرطوم الدولي الجديد الذي تم توقيع العقد الخاص به خلال الفترة الماضية.

وأكد أنه تم خلال اللقاء الاتفاق على بذل كل الجهود لاستئناف المشروع وإنجازه بأسرع وقت ممكن.

وشدد رئيس مجلس إدارة الشركة التركية، أن الأخيرة ومنذ عام 2010 قامت بإنجاز أكثر من 20 مشروعاً لدى دول في عموم القارة الإفريقية، مثل ليبيا ورواندا والكونغو وبنين وسيراليون والسنغال والنيجر، وذلك في مجالات تنفيذ المطارات وقاعات الاجتماعات الرئاسية والمستشفيات والملاعب الرياضية.

كما عبر سليم بورا عن تطلع شركة “سوما” للعمل بالسودان بكامل قوتها وطاقتها وتوظيف خبراتها المتراكمة لخدمة البلاد.

اقرأ أيضًا:   آخر وزير خارجية تركي التقى الأسد.. داوود أوغلو يكشف موقفه من التقارب مع دمشق

ويعتزم السودان بناء مطار جديد على بعد 40 كلم من العاصمة الخرطوم، بمواصفات عالمية، استجابة لاتساع حركة التنقل والاندماج مع المجتمع الدولي.

ذا وتشهد العلاقات التركية السودانية تنامياً واضحاً خلال السنوات الأخيرة، على مختلف الأصعدة، وفي مقدمتها الزراعية والتجارية والعسكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *