شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

عقب اعتماد الأمم المتحدة على مركباتها.. تعرّف على رائدة الشركات التركية في صناعة المدرعات

عقب اعتماد الأمم المتحدة على مركباتها.. تعرّف على رائدة الشركات التركية في صناعة المدرعات

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

أعلنت منظمة الأمم المتحدة، مؤخراً، بدء استخدام قواتها مدرعة “أجدر يالتشين” القتالية رباعية الدفع، والمصنعة من قبل شركة “نورول ماكينة” التركية المتخصصة في صناعة المركبات المدرعة، الأمر الذي أثار الفضول لمعرفة هذه الشركة التي تعد رائدة نظيراتها التركية في هذا المجال.

تتولى شركة “نورول ماكينة” حالياً تزويد القوات المسلحة والأمنية في تركيا، بأنواع مختلفة من المدرعات، فضلاً عن كونها من أبرز الشركات التركية المصدرة للمدرعات.

أبرز منتجات “نورول” هي مدرعات أجدر يالتشين، ويوروك، وإلغاز 2، وأجدر كونتر، فضلاً عن مركبة أجدر المخصصة لمكافحة الشغب.

ومؤخراً، نجحت مدرعة أجدر يالتشين في حماية القوات الأممية التي بداخلها، خلال تعرضها للاستهداف في إحدى الدول الإفريقية، وهو ما لفت الأنظار من جديد، لقدراتها الدفاعية، فضلاً عن الهجومية.

اقرأ أيضًا:   طائرتا نقل تركيتان تحملان مساعدات إنسانية تغادران إلى إندونيسيا لإغاثة منكوبي الزلزال وتسونامي

وفي تقرير لها، ذكرت وكالة الأناضول للأنباء، أن قرابة 1500 مدرعة من إنتاج “نورول”، تم تصديرها خلال فترة قصيرة لا تتجاوز 8 سنوات، إلى أسواق 15 دولة حول العالم، فيما نجحت الشركة في تصدير كافة أنواع المدرعات التي صنعتها حتى الآن.

ومؤخراً، ارتفع عدد الأسواق العالمية التي وصلت إليها مدرعات “نورول ماكينة”، إلى 15، وذلك بعد إعلان الشركة شراء بلد إفريقي لمدرعاتها، دون أن تكشف تفاصيل أكثر عن هذا البلد وعن الصفقة المبرمة.

وفي هذا الإطار، من المقرر أن تدخل مدرعة “أجدر يالتشين” القتالية رباعية الدفع، الخدمة ضمن صفوف قوات الأمم المتحدة، دون أن تكشف مصادر الشركة المكان والزمان لموعد انطلاق مدرعتها في مهمتها الأممية.

اقرأ أيضًا:   الجيش الجزائري يلح على رحيل بوتفليقة ويرفض حل الأزمة خارج الدستور

ومؤخراً، تواصل “نورول ماكينة” مباحثاتها مع العديد من الدول المهتمة باقتناء المدرعات التركية، وأبرزها اليابان.

ونجحت “نورول” في إثبات جدارتها ودخول قائمة الشركات الـ 5 التي ستشارك في مناقصة لتزويد اليابان بمركبات مدرعة. ومن المقرر أن تدخل المناقصة اليابانية عبر مدرعتها “يوروك” رباعية الدفع.

وكانت الشركة قد شاركت بمدرعتها “يوروك” في معرض “DSEI” للانسجام الدفاعي والذي أقيم في اليابان عام 2019، لتكون بذلك أول مدرعة تركية تشارك في معرض دفاعي بالبلد الآسيوي التي وصلت إليها بعد أن قطعت طريقاً بحرياً استغرق 3 أسابيع.

ويعد دخول الشركة التركية إلى السوق اليابانية، هاماً جداً نظراً لاتجاه البلد الآسيوي إلى زيادة ميزانيته المخصصة للدفاع، فضلاً عن أنه بوابة للدخول إلى أسواق آسيا والمحيط الهادئ.

اقرأ أيضًا:   الواقعية والمثالية في خطاب الرئيس أردوغان

يُذكر أن جودة المدرعات التركية وأسعارها المميزة، وقدراتها الهجومية والدفاعية معا، تشكل أبرز عوامل الإقبال عليها إقليمياً وعالمياً.

وتعد قطر، والكويت، والمجر، وتشيلي، وأوزبكستان والسنغال، من أبرز بلدان العالم التي تنتشر فيها المدرعات التركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *