شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

الخارجية الأمريكية: سنواصل التشاور الوثيق مع تركيا بشأن السياسة السورية

الخارجية الأمريكية: سنواصل التشاور الوثيق مع تركيا بشأن السياسة السورية

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

أعربت الخارجية الأمريكية، الثلاثاء، عن إدانتها للهجمات عبر الحدود ضد “حليفة الناتو تركيا”، مقدمة تعازيها لأسر الشرطيين التركيين الذي استشهدا مؤخرًا في سوريا.

جاء ذلك مؤتمر صحفي للمتحدث باسم الخارجية نيد برايس، قال فيه إن “تركيا حليف مهم لنا في الناتو ولدينا مصالح مشتركة في العديد من المجالات”.

وأضاف برايس: “ندين الهجوم عبر الحدود ضد تركيا حليفتنا في الناتو”، دون ذكر اسم تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” المسؤول عن تنفيذ تلك الهجمات.

وبحسب وكالة الأناضول، تقدم برايس بالتعازي لأسر شرطيين تركيين استشهدا في سوريا، الأحد الماضي.

وأكد ضرورة التزام كافة الأطراف بوقف إطلاق النار في المناطق المحددة لذلك بسوريا، في سبيل تعزيز مساعي الاستقرار والحل السياسي بالبلاد.

اقرأ أيضًا:   الجيش التركي: المدنيون والآثار والمباني الدينية والثقافية حرمة لا تمس

وأوضح متحدث الخارجية الأمريكية أن “تركيا حليف مهم لنا في الناتو ولدينا مصالح مشتركة في العديد من المجالات، من مكافحة الإرهاب إلى إنهاء الصراع في سوريا”.

وتابع “سنواصل التشاور الوثيق مع انقرة بشأن السياسة السورية”.

واستشهد عنصران من شرطة المهام الخاصة التركية في مدينة “مارع” بمنطقة عملية “درع الفرات” جراء هجوم وقع الأحد، بصاروخ موجه نفذه تنظيم “ي ب ك/بي كا كا” الإرهابي انطلاقًا من مدينة “تل رفعت”.

من جانب آخر، دعا برايس كل أطراف الصراع في إقليم “تيغراي” الإثيوبي إلى وقف القتال والتفاوض.

وحذر من أن بلاده ستستخدم كل الأدوات التي تملكها ومن بينها العقوبات ضد الذين يعيقون وقف إطلاق النار.

اقرأ أيضًا:   زلزال بقوة 3.7 في أضنة

والإثنين، أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير “تيغراي” أن رئيس الوزراء آبي أحمد أمر الجيش بشن “هجوم بري” ضد الحركة في الإقليم بالتعاون مع قوات إقليم “أمهرة”.

وتأتي التطورات بعد نحو عام من اندلاع اشتباكات في 4 نوفمبر/ تشرين ثان 2020، بين الجيش الإثيوبي والجبهة، بعدما دخلت القوات الحكومية الإقليم، ردا على هجوم استهدف قاعدة للجيش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *