شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

تركيا والإمارات تتجهان إلى تعزيز وتسريع تعاونهما في الصناعات الدفاعية

تركيا والإمارات تتجهان إلى تعزيز وتسريع تعاونهما في الصناعات الدفاعية

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الثلاثاء، إنّ بلاده والإمارات العربية المتحدة، تتجهان إلى تعزيز وتسريع التعاون فيما بينهما، في مجال الصناعات الدفاعية.

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين، بعد لقائه وزير الدولة لشؤون الدفاع الإماراتي محمد بن أحمد البواردي، ورئيس البلاد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وأشار إلى أنه بحث مع المسؤولين الإماراتيين مختلف القضايا وفي مقدمتها الدفاع والأمن، ومن بين القضايا التي بحثها مع الجانب الإماراتي التعاون والتدريب العسكري.

وبحسب أكار، ستشهد المرحلة القادمة تكثيفا للزيارات بين البلدين على مختلف المستويات، من أجل المضي قدما بالعلاقات الثنائية، وفقاً لما نقلته وكالة الأناضول.

 

وبهذا الصدد، أعلن أكار عزم رئيس هيئة الأركان الإماراتية حمد محمد ثاني الرميثي، زيارة تركيا في الأيام المقبلة، لبحث المسائل التقنية مع نظيره التركي.

اقرأ أيضًا:   تركيا.. العثور على تابوت روماني يعود للقرن الثالث الميلادي

وأفاد أنه أجرى زيارة إلى الحديقة الصناعية لمجلس التوازن الاقتصادي (توازن) وشركة “IGG” للصناعات الدفاعية، وأردف أن شركات البلدين في حالة تعاون دائم، وأن مستوى هذا التعاون سيتطور خلال المرحلة المقبلة.

وأعرب أكار عن شكره للرئيس الإماراتي على كرم الضيافة وحسن الاستقبال.

وأضاف أن المرحلة القادمة في العلاقات التركية الإماراتية ستشهد تعاونا متسارعا في مجالات الصناعات الدفاعية، والتدريب العسكري وإقامة المناورات المشتركة.

وتابع: “أطلقنا في هذا الخصوص مخططاتنا المتبادلة والقائمة على الثقة”.

وشدد على أن الفعاليات المشتركة المرتقبة بين تركيا والإمارات، لن تقتصر انعكاساتها على البلدين فقط، بل ستساهم بدور كبير في السلام والاستقرار الإقليمي.

وأمس الاثنين، وصل أكار إلى الإمارات في زيارة رسمية هي الأول لوزير دفاع تركي منذ 15 عاماً.

اقرأ أيضًا:   تركيا.. "الصناعات الدفاعية" تعمل على تطوير محركات محلية

وتأتي زيارة أكار إلى البلد الخليجي، في ظل اتجاه أنقرة وأبو ظبي إلى تطبيع وتحسين العلاقات بينهما، والتي كانت المحطة الأولى فيها تبادل زعيما البلدين للزيارات الرسمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *