شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

أكار يشدد على ضرورة وقف إطلاق النار في أوكرانيا بأقرب وقت

أكار يشدد على ضرورة وقف إطلاق النار في أوكرانيا بأقرب وقت

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، ضرورة تحقيق وقف لإطلاق النار في أوكرانيا بأسرع وقت، والحيلولة دون تعمّق الأزمة الإنسانية جراء الحرب.

جاء ذلك في كلمة خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المجري كريستوف سزالاي بوبروفينيزكي، في العاصمة أنقرة التي يزورها الأخير.

وأضاف أكار أنه أجرى مع نظيره المجري مباحثات “مثمرة وصادقة وناجحة”، وأنهما بحثا التطورات الإقليمية والثنائية وقضايا تهم حلف شمال الأطلسي “الناتو”.

وشدد على أنهما أكدا على أهمية احترام وحدة وسيادة دول الجوار للبلدين، وفي مقدمتها أوكرانيا.

وأكد على أهمية وضرورة تأمين وقف إطلاق النار والدم المراق في أوكرانيا بأقرب وقت، والحيلولة دون تعمّق الأزمة الإنسانية الناتجة عن الحرب.

اقرأ أيضًا:   الدولة التركية تعتزم تعويض كافة خسائر سكان "أوردو" التي اجتاحتها سيول مفاجئة

وفي سياق آخر، قال الوزير التركي إنه وقع مع نظيره المجري اتفاقية إطار عسكري، مبيناً أنها ستساهم بتعزيز العلاقات وتوسيع إطار التعاون بين البلدين.

وأشار إلى أنه بحث أيضاً مع بوبروفينيزكي سبل التعاون بين البلدين في مجال الصناعات الدفاعية.

وأفاد بأن تركيا والمجر تستعدان لإعلان 2024 “عام الثقافة التركية المجرية” تحت شعار “مئة عام من الصداقة والتعاون”.

وبالمقابل وصف بوبروفينيزكي علاقات بلاده مع تركيا بأنها استراتيجية، ولها انعكاسات في كافة المجالات وفي مقدمتها العسكري والدفاعي.

وقال: “أزور تركيا من أجل تعزيز علاقاتنا التي تستند على الثقة في المجالين العسكري والدفاعي”.

وأفاد أنه بحث مع أكار تطورات الحرب الروسية على أوكرانيا، وأكد تطابق وجهات النظر تجاه هذه الحرب المتمثلة بضرورة وقف إطلاق النار وبدء المحادثات فوراً.

اقرأ أيضًا:   أخبار سارة حول السدود في اسطنبول... نسبة الملء تصل إلى 60٪

وأثنى الوزير المجري على المساعي ودور الوساطة التي تقوم به تركيا لوقف الحرب.

كما أكد على توافق الدولتين في الحفاظ على الاستقرار بمنطقة البلقان الغربية (صربيا والبوسنة والهرسك).

وأكد توقيع البلدين على اتفاق إطار في مجال الدفاع، معربا عن شكره لنظيره التركي لإجراء هذه الخطوة.

وأوضح أنّ بلاده تجري منذ عام 2017 أكبر عملية تطوير للجيش في تاريخها قائلاً: “في هذا الإطار نسلح جيشنا بمعدات حديثة تتوافق مع أسلحة الناتو، ونثق بالأسلحة التركية”.

وبين أنّ البلدين تربطهما علاقات تاريخية طويلة، وأنّ عام 2024 يوافق الذكرى المئوية لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *