شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

الدفاع التركية: نبذل جهودا لاستئناف مبادرة شحن الحبوب

الدفاع التركية: نبذل جهودا لاستئناف مبادرة شحن الحبوب

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الأحد، أن الوزير خلوصي أكار يبذل جهودا لاستئناف مبادرة شحن الحبوب الأوكرانية بعد تعليقها من قبل روسيا على خلفية هجمات شهدتها مدينة سيفاستوبول جنوبي شبه جزيرة القرم.

وذكرت الوزارة في بيان أن روسيا أعلمت تركيا والأمم المتحدة بأنها أوقفت مؤقتا عمل آلية شحن الحبوب عبر البحر الأسود، بعد هجمات سيفاستوبول.

وأضاف البيان أن أكار يواصل مباحثاته مع محاوريه والجهات المعنية لحل المشكلة، واستئناف أنشطة مبادرة الحبوب التي نفّذت بنجاح عبر التنسيق المشترك حتى اليوم.

وأشار أن أكار “يهيب خلال مباحثه مع تلك الأطراف بأهمية استمرار مبادرة شحن الحبوب التي أثبتت منحاها الإيجابي على الإنسانية في أنحاء العالم، وإمكانية حل كافة الأزمات عبر الحوار والنوايا الحسنة، ويؤكد على ضرورة تجنب أي استفزاز من شأنه أن يؤثر سلبا على استمرار الآلية”.

اقرأ أيضًا:   "الدفاع" التركية تعزز قواتها الجوية بـ3 مسيرات "بيرقدار"

وأكد أن الجمهورية التركية ستواصل كما كانت في السابق، القيام بدورها لضمان السلام بالمنطقة وإيصال المساعدات الإنسانية.

ولفت البيان أن الموظفين الروس العاملين في مركز التنسيق المشترك بإسطنبول (تركي روسي أممي) ما يزالون في أماكن عملهم.

وأوضح أنه لن تنطلق سفن جديدة من السواحل الأوكرانية خلال الفترة الراهنة، مع مواصلة تفتيش السفن المحملة بالحبوب المنتظرة على سواحل إسطنبول الأحد والإثنين.

وأشار البيان إلى شحن 9.3 ملايين طن من الحبوب من الموانئ الأوكرانية إلى مختلف دول العالم بشكل آمن، منذ بدء عمل مركز التنسيق المشترك بإسطنبول.

والسبت، أعلنت روسيا تعليق مشاركتها في اتفاق الحبوب مع أوكرانيا، على خلفية استهداف أسطولها في البحر الأسود، وطلبت اجتماعا طارئا لمجلس الأمن الدولي الاثنين المقبل لمناقشة الأمر، وفق وكالة أسوشييتد برس.

اقرأ أيضًا:   سائق سيارة يصطدم بشاحنة في بيليجيك ويصاب بجروح خطيرة

وفي 22 يوليو/ تموز الماضي، شهدت إسطنبول توقيع “وثيقة مبادرة الشحن الآمن للحبوب والمواد الغذائية من الموانئ الأوكرانية”، بين تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة.

وتضمن الاتفاق تأمين صادرات الحبوب العالقة في الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود (شرق أوروبا) إلى العالم، لمعالجة أزمة نقص الغذاء العالمي التي تهدد بكارثة إنسانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *