شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

سفير الإمارات بتركيا: اتفاقية الشراكة محطة تاريخية في العلاقات

سفير الإمارات بتركيا: اتفاقية الشراكة محطة تاريخية في العلاقات

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

أكد سفير الإمارات العربية المتحدة في تركيا سعيد الظاهري أن اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة بين البلدين ستشكل محطة تاريخية متقدمة ضمن مسيرة العلاقات النوعية وحقبة جديدة في مسار التعاون المشترك نحو مجالات أرحب لفائدة البلدين.

جاء ذلك في رده على أسئلة وكالة الأناضول بخصوص الاتفاقية الموقعة 3 مارس/ آذار الحالي بين تركيا والإمارات بغية تعزيز التجارة والاستثمار المتبادل بين البلدين، وشهد توقيعها رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والرئيس التركي رجب طيب أردوغان عبر تقنية الاتصال المرئي.

السفير الإماراتي أشار إلى أن آل نهيان وصف الاتفاقية بأنها “خطوة نوعية في مسيرة علاقا ت البلدين، ونسعى من خلالها إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بما يعود بالخير والازدهار على الجميع”.

وأوضح الظاهري أن العلاقات التاريخية بين الإمارات وتركيا تعود إلى عقود طويلة من التعاون المثمر والبناء، لافتًا أن الدولتان الصديقتان تحتفلان هذا الشهر بمرور 50 عام على انطلاق العلاقات الدبلوماسية بينهما عام 1973.

اقرأ أيضًا:   أردوغان: هذا ما بحثناه خلال القمة الثلاثية مع "مهاتير" و"خان"

وشدد أن مسيرة علاقات التعاون القائمة على تحقيق المصالح المشتركة قد تكللت بتوقيع الاتفاقية.

وبيّن أن توقيع الاتفاقية يعكس حرص البلدين على مواصلة توسيع التعاون في مختلف المجالات، وقال: “يجسد التطور الكبير في العلاقات النوعية حيث ستعمل على تحفيز التبادل التجاري والاستثماري والنمو الاقتصادي المشترك، بما يعزز جودة حياة الشعبين الصديقين، وتؤسس شراكة تنموية حقيقية وبناء مصالح مشتركة وتوطيد علاقات استراتيجية أكثر قوة ومتانة بين البلدين”.

كما أكد السفير الإماراتي أن الاتفاقية ستسهم في إطلاق مسار جديد من النمو المشترك والفرص المتبادلة.

وأضاف: “جرى الاتفاق على تخفيض الرسوم الجمركية على منتجات وبضائع محددة بنسبة 82 بالمئة مقابل إلغاء تلك الرسوم بالكامل على بعض المنتجات الأخرى، وهو ما يعزز تدفق التجارة البينية غير النفطية”.

اقرأ أيضًا:   بعد أن قصفتهم أمريكا.. تركيا تدعم 11 مدرسة أفغانية بالطاولات و المقاعد

وأعرب عن توقعه بأن تظهر نتائج الاتفاقية الإيجابية خلال فترة قصيرة من دخولها حيز التنفيذ.

وشدد الظاهري أن الاتفاقية مهمة جدًا للدولتين الصديقتين، وقال: “ستؤدي الاتفاقية إلى بناء قاعدة اقتصادية متينة وواضحة بين البلدين، وتقدم مزايا نوعية جديدة لمجتمعي الأعمال والقطاع الخاص في الدولتين، كما أنها تبني على النمو والازدهار المحقق في التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين”.

كما أوضح أن الاتفاقية ستوفر أكثر من 100 ألف وظيفة في تركيا ونحو 25 ألف في الإمارات، وستعمل على تسهيل وتسريع عملية التبادل التجاري بين البلدين وتفتح أسواق جديدة للمنتجات والسلع للمصدرين من الدولتين وتعود بالفائدة على أصحاب المشاريع الكبيرة والصغيرة، وتكون فاتحة خير لمستقبل واعد للتجارة البينية بما يخدم تطلعات الدولتين ويحقق المنفعة المتبادلة.

وأشار السفير أن الاتفاقية تمهد لحقبة جديدة من التعاون البناء والنمو المشترك بين اقتصادين طموحين من أهم الاقتصادات الواعدة في المنطقة.

اقرأ أيضًا:   مشروع "السيارة المحلية" ينتظر أن يضيف 50 مليار يورو إلى الاقتصاد التركي خلال 15 عامًا

وأكد أنها خطوة مهمة جديدة في جهود توسيع شبكة الشركاء التجاريين لكل من الإمارات وتركيا لكونهما من بين أهم بوابات تدفق التجارة العالمية إلى الأسواق الإقليمية من حولهما ما سينعش عمليات إعادة التصدير ويخلق المزيد من الفرص للنمو الاقتصادي المشترك.

ووصف السفير الاتفاقية بالتاريخية وشدد أنها تعزز الشراكة التجارية والاستثمارية بين الإمارات وتركيا التي كانت الشريك التجاري الأسرع نموًا لدولة الإمارات في عام 2022.

وأعرب عن تطلعه لمزيد من الإنجازات المشتركة مستقبلا بين البلدين.

والجمعة، وقعت تركيا والإمارات اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة، بهدف تعزيز التجارة والاستثمارات المتبادلة بينهما.

وشهد التوقيع، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال قمة عقداها عبر تقنية الاتصال المرئي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *