شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

روسيا تعلق على تسليم تركيا قادة “آزوف” لأوكرانيا

روسيا تعلق على تسليم تركيا قادة "آزوف" لأوكرانيا

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

أعربت الرئاسة الروسية (الكرملين) عن تفهم موسكو للضغوط التي تتعرض لها تركيا في سياق الاستعداد لقمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) المزمعة في فيلينيوس.

جاء ذلك في تصريحات للمتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، تعليقًا على تسليم السلطات التركية 5 من قادة كتيبة “آزوف” لأوكرانيا يوم السبت الماضي.

وقال بيسكوف إن “هذا الانتهاك للاتفاقيات القائمة، مرتبط بشكل مباشر بفشل الهجوم المضاد الأوكراني، وبأن قوات نظام كييف تواجه الفشل كل يوم”. وفق وكالة “RT”.

وأشار بيسكوف إلى أن “انتهاك الاتفاقات من خلال تسليم تركيا لأوكرانيا قادة كتيبة “أزوف” القومية الإرهابية، تصرف لا يضع منفذيه في موقف يمدحون عليه”.

وأوضح المتحدث أنه بموجب بنود الاتفاقيات، كان من المفترض أن يظل قادة “أزوف” في تركيا حتى نهاية الصراع، مشيرا إلى أن روسيا لم يتم إخطارها باتخاذ هذه الخطوة.

اقرأ أيضًا:   تركيا.. بدء عودة السوريين من بلادهم عقب عطلة العيد

وقال نتفهم تضامن تركيا مع حلف شمال الأطلسي بصفتها عضو فيه.

وفي وقت سابق السبت، قال الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، إنه عاد إلى أوكرانيا بصحبة خمسة من قادة فوج “آزوف” الذين كانوا في تركيا.

واصطحب زيلينسكي، العائد إلى الوطن من زيارة إلى تركيا، السبت 8 يوليو/تموز 2023 خمسة قادة من الكتيبة الأوكرانية السابقة في مدينة ماريوبول أُجبروا على العيش في تركيا بموجب شروط تبادل للأسرى في العام الماضي.

وجاء القادة، الذين يوصفون بالأبطال في أوكرانيا، في طليعة جهود الدفاع العام الماضي عن مدينة ماريوبول الساحلية، وهي أكبر مدينة استولت عليها روسيا خلال الغزو. وقُتل آلاف المدنيين داخل ماريوبول حينما حولت القوات الروسية المدينة إلى أنقاض خلال حصار استمر ثلاثة أشهر. وفق موقع عربي بوست.

اقرأ أيضًا:   هجوم عنيف من أردوغان على ممثلة تركية أهانت محجبات (شاهد)

أمرت كييف المدافعين الأوكرانيين، الذين ظلوا صامدين في أنفاق وملاجئ أسفل مصنع للصلب، بالاستسلام في نهاية المطاف في مايو/أيار العام الماضي. وأطلقت موسكو سراح بعضهم في سبتمبر/أيلول في تبادل للأسرى توسطت فيه أنقرة وتُلزم شروطه هؤلاء القادة بالبقاء في تركيا حتى نهاية الحرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *