شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

كاتب تركي – سوري ينشر بعض التوصيات للسوريين المجنسين حول عملية الاقتراع الأحد القادم

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

تركيا بالعربي: قال الكاتب التركي السوري الأصل مصطفى حامد أوغلو إن الانتخابات التركية المبكرة المزمع عقدها خلال الساعات القادمة تحمل طابعاً خاصاً في ضوء تقارب النتائج بين حزب الرئيس أردوغان وبين تحالف المعارضة المناهضة لحكمه.

وفي ضوء ذلك التقارب أوصى حامد أوغلو السوريين المجنسين بالانخراط بكثافة في عملية الاقتراع فقد يغير صوت واحد الموازين على حد تعبيره.

ومن جانب آخر شدد حامد أوغلو على بعض النقاط التي يجب أن يتجنبها السوريون المجنسون أثناء تأدية واجبهم الانتخابي منعاً لأي استغلال من جانب جهات معارضة زادت من وتيرة هجومها على السوريين خلال العملية الانتخابية.

ومن أهم النقاط التي أوصى بها الطبيب السوري الأصل والمقيم في اسطنبول هو تجنب إشهار التحدث بالعربية في مراكز الاقتراع, عدم اصطحاب الأطفال أثناء عملية التصويت, وعدم مناقشة اللجنة الانتخابية أو أي أحد داخل مراكز التصويت والاكتفاء بالمشاركة والخروج فوراً.

من جانبه قال المحامي التركي السوري الأصل جميل كربوج لموقع تركيا بالعربي إن على السوريين المجنسين التصرف بحكمة أثناء مشاركتهم في عملية التصويت تجنباً للوقوع فيما وصفها بـ ” الأفخاخ” التي قد تنصبها بعض الجهات.

ولفت كربوج إلى أن مراكز الاقتراع تضم مندوبين عن كافة الأحزاب التركية المعارضة, بالإضافة إلى صحفيين معارضين قد يقومون باستغلال مشاركة السوريين المجنسين في عملية الانتخاب لتأليب الرأي العام التركي خصوصاً في ضوء دعوات المعارضة المستمرة لطرد السوريين من تركيا وإيقاف تجنسيهم.

ولتجنب أي حوادث شبيهة, نصح المحامي كربوج السوريين المجنسين بتأخير ذهابهم إلى صناديق الاقتراع إلى ما قبل إغلاق الصناديق بوقت قليل بغض النظر عن النتائج التي تظهرها عمليات الفرز الأولي ” تغلق الصناديق الساعة الخامسة عصراً” بحيث لا تتمكن أي وسيلة إعلامية تريد زرع الفتنة من التقاط صور وتحويرها في سبيل تأليب الرأي العام خلال فترة الإدلاء بالأصوات.

اقرأ أيضًا:   الانتخابات الرئاسية التركية تهم السوريين وبلادهم بقدر ما تهم تركيا وشعبها

وشدد كربوج على عدم مناقشة أي أحد داخل مركز الاقتراع قائلاً : ” من المؤكد أن بعض الصحفيين سيحاولون محاورة أي سوري مجنس في مركز الاقتراع, لذلك حاول أن لا تتكلم العربية أبداً, ليس من حق أي أحد أن يسألك أي سؤال, ولا تظن أنك إذا أجبت الصحافة على سؤال من انتخبت أن ذلك أمر جيد, أدل بصوتك بهدوء وسرعة وعد إلى منزلك”

وأضاف كربوج: ” إذا كنتم لم تتمكنوا بعد من اللغة التركية بشكل جيد على وجه الخصوص, توجهوا مباشرة إلى الصندوق الذي ورد رقمه على ورقة الانتخاب, خذوا الأوراق الانتخابية من اللجنة ثم صوتوا وبعده توجهوا إلى منازلكم مباشرة”

وأعاد المحامي السوري الأصل التأكيد على عدم مناقشة أي أحد في مركز الانتخابات قائلاً: ” تركيا دولة ديمقراطية, لا يحق لأحد أن يسألك من انتخبت أو لمن صوتك, كما يحق لك أن لا تجيب على أي سؤال, صوت وعد إلى منزلك على بركة الله!”

وكان موضوع اللاجئين السوريين في تركيا قد احتل مساحة واسعة في لقاءات الأحزاب المعارضة, حيث توعدوا جميعاً بطرد السوريين وإعادة العلاقات مع نظام الأسد.

و فيما يلي يوضح موقع تركيا بالعربي آلية التصويت التي يجب على الناخب التركي اتباعها كي يكون صوته معتدًا به:

1- على الناخب التركي التوجه “حصرًا” إلى المركز الانتخابي الذي حددته له السلطات، حيث قامت الحكومة التركية بإرسال ورقة تبين بالتفصيل عنوان المركز الانتخابي لكل مواطن يحق له الانتخاب في البلاد، و يمكن للمواطن التركي معرفة عنوان مركزه من خلال بوابة الحكومة الالكترونية على الرابط: (e-Devlet Kapısı Devletin Kısayolu | www.türkiye.gov.tr)، و ذلك من خلال طلب استعلام عن “Yurt İçi Seçmen Kaydı Sorgulama”.

اقرأ أيضًا:   هكذا دافع "باهجة لي" عن "تحالف الشعب" الذي كونه مع حزب العدالة والتنمية

2- على الناخب التركي اصطحاب هويته الشخصية أو ما ينوب عنها كجواز السفر أو دفتر العائلة.

3- يقوم الناخب التركي بالتوجه إلى المركز، حيث يتم التأكد من هويته و من ثم تسليمه: ظرفًا و ورقتين (ورقة التصويت لانتخاب الرئيس و ورقة التصويت لانتخاب أحزاب البرلمان) و ختم التصويت (ختم الـ EVET) و قد يكون (ختم الـ TERCIH).

4- يسلم الناخب التركي ما بحوزته من أجهزة الكترونية قابلة لتسجيل المعلومات و الصور، مثل الموبايل و الكاميرا و أجهزة الإعلاميين، و ذلك قبل دخوله إلى غرفة التصويت، و يستعيد ما تم تسليمه بعد إنهائه لعملية التصويت.

5- يحمل الناخب ورقتي التصويت و الظرف و ختم التصويت، و يدخل بمفرده إلى غرفة التصويت، و يضع الختم في المكان المخصص للتصويت بحسب إرادته.

6- بعد انتهائه من وضع أختام التصويت، يطوي الورقتين كل ورقة على حدى، ثم يضعهما معًا في الظرف، ثم يخرج من غرفة التصويت و يضع الظرف الذي يحوي الورقتين داخل الصندوق المختوم بالشمع الأحمر.

7- يقوم الناخب بعد وضع الظرف باستلام حاجياته التي قام بتسليمها للجنة، مثل الهوية و الموبايل، ثم يؤكد قيامه بالتصويت عبر التوقيع على ذلك.

اقرأ أيضًا:   أردوغان: الله معنا.. و ستدخل تركيا حقبة نهضة جديدة على طريق العدالة

 

تعليمات هامة جدًا حول عملية التصويت في الانتخابات التركية المبكرة 2018:

بالنسبة لورقة الانتخابات الرئاسية:

يجب وضع ختم الـ EVET في الدائرة تحت اسم و صورة المرشح الرئاسي الذي يرغب الناخب بالتصويت له.

لا يجب التصويت لصالح أكثر من مرشح واحد.

لا يجب وضع الختم بشكل عشوائي يقع في منطقتي مرشحين اثنين.

شاهد الصور لبعض الحالات المرفوضة و المقبولة:

طريقة التصويت للانتخابات التركية

بالنسبة لورقة الانتخابات البرلمانية:

يجب وضع ختم الـ EVET في الدائرة تحت اسم و شعار الحزب الذي يرغب الناخب بالتصويت له، و في حال رغب بالتصويت للتحالف ككل يمكنه وضع الختم في أي منطقة داخل مربع التحالف (الإطار الأسود المحدد للأحزاب المتحالفة).

يمكن للناخب التصويت لصالح أكثر من حزب بشرط أن تكون هذه الأحزاب ضمن تحالف واحد.

يعتبر التصويت لاغيًا في الحالات التالية:

الختم لصالح حزبين لا يقعان ضمن تحالف واحد

وضع أكثر من ختم بحيث يكون أحدها يعبر عن تصويت لحزبين لا يقعان ضمن تحالف واحد.

وضع ختم لصالح تحالف و وضع ختم بنفس الوقت لحزب لا يقع ضمن هذا التحالف.

عدم وجود أي ختم.

وجود إشارة أو كتابة أو علامة على ورقة التصويت.

وضع أية مواد أو أشياء أو ملاحظات داخل ظرف التصويت باستثناء ورقتي التصويت.

و في الصور التالية بعض حالات التصويت المقبولة و المرفوضة:

 

كيفية التصويت في الانتخابات التركية المبكرة 2018

و في مايلي

فيديو توضيحي لعملية التصويت على الانتخابات التركية المبكرة 2018:

 

 

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *