الأبيميديوم العطار التركي

“بيت المشروبات” بتركيا.. مذاقات عثمانية تتحدى الزمن (تقرير)

العطار التركي | أول متجر تركي لبيع المنتجات التركية الطبيعية

أطلقت جامعة “تراقيا” في ولاية إدرنة شمال غربي تركيا، مشروع “بيت المشروبات”، بهدف الحفاظ على عشرات المشروبات العثمانية من الاندثار.

ونفذت جامعة تراقيا المشروع بالتعاون مع وكالة تراقيا للتنمية، حيث حولت مبنى تاريخي في مقر الجامعة بمنطقة “قره أغاج” إلى “بيت المشروبات”.

ويهدف المشروع إلى إحياء القيم التاريخية للمشروبات العثمانية، والتغيير من العادات الاستهلاكية للمواطنين من خلال تقديم مشروبات صحية بدلا من تلك الغازية الرائجة في يومنا هذا.

ويقدم “بيت المشروبات” الواقع على طريق بوابة “بازار كوله” الحدودية، عشرات المشروبات لزبائنه، أبرزها شراب النعناع، والرمان، والورد، والزعرور، والمشمش، والقرفة.

وفي حديثه للأناضول، قال رئيس جامعة تراقيا، إرهان طبق أوغلو، إن المشروبات العثمانية تشكل جزءا مهما من كتب الطب القديمة.

اقرأ أيضًا:   قرية الأكواخ الساحرة "أوليمبوس" وروعة صخرها المشتعل

وأضاف أن المشروع ساهم في إعادة إحياء تقاليد العلاج بالمشروبات، والتي تعرضت للنسيان بشكل كبير في العقود الأخيرة.

وأردف أن جامعة تراقيا أطلقت المشروع بالتعاون مع وكالة تراقيا للتنمية، وأن بيت المشروبات يستقبل زبائنه في مقره الواقع بكلية الفنون الجميلة.

وبين أن بيت المشروبات يتيح للراغبين من زواره فرصة الدخول إلى المطبخ وتعلم كيفية تحضير المشروبات التقليدية.

وأردف: “مع الأسف المشروبات الغازية، والعصائر الطبيعية المعلبة؛ ضارة جدا، لكنها مع ذلك تشهد إقبالا كبيرا، على عكس المشروبات العثمانية التي تعتبر مصدرا للشفاء”.

وأعرب طبق أوغلو عن أمله في الحفاظ على المشروبات العثمانية الطبيعية واستهلاكها بشكل أكبر، كما كان الحال في السابق.

اقرأ أيضًا:   سياحة الجمال تنتشر في كبادوكيا

من جانبها، أفادت منسقة المشروع نيلغون طبق أوغلو، للأناضول بأن لديهم وصفات تحضير لحوالي 350 مشروبا، وأن بيت المشروبات يقدم لزبائنه حوالي 25 صنفا بشكل دوري في كل فصل.

وأشارت إلى أن بيت المشروبات سيصبح نقطة جذب مهمة للسياح، حيث سيقدم في الوقت ذاته أصناف من مأكولات المطبخ العثماني، لافتة إلى أن المشروع يهدف لزيادة شهرة ولاية إدرنة.

وأكدت على ضرورة أن يتعرف الناس على المشروبات التقليدية الصحية، بدلا من المشروبات الغازية، داعية كافة السياح المحليين والأجانب لزيارة بيت المشروبات وتذوق أشهى المشروبات الطبيعية.

بدوره، أوضح عضو هيئة التدريس بجامعة تراقيا وأحد أعضاء فريق المشروع، براق إيشجيمن، أن المشروبات التقليدية صحية جدا ومصدر للعلاج، وأنه حظي بفرصة الإطلاع على الطب العثماني خلال التحضير للمشروع.

اقرأ أيضًا:   آثار المعماري سنان وجهة سياحية لزوار تركيا

وفي حديثه للأناوضول، أعرب عن بالغ فخره واعتزازه جراء المشاركة في هذا المشروع، لما له من أهمية كبيرة في نقل مذاق المشروبات الصحية التقليدية العثمانية إلى يومنا الحالي.

وأردف: “مشروب النعناع يساهم في شفاء التهابات الحنجرة والسعال، في حين يعد مشروب المشمش والحبوب فعالا في علاج مشاكل المعدة والأمعاء، وأمراض الجهاز الهضمي”.

وتابع: “ولاية إدرنة تشتهر بحلوى دواء المسك، حيث تتكون من تشكيلة واسعة من البهارات، وتساهم في زيادة نشاط الإنسان وتمنحه الطاقة”.

ودعا كافة المواطنين والسياح المحليين والأجانب للاستمتاع بتذوق المشروبات العثمانية التقليدية في بيت المشروبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.