شراب أرجيفيت الأصلي لزيادة طول الأطفال

مسار أستانة.. الدول الضامنة تبحث الأجندات الانفصالية بسوريا

مسار أستانة.. الدول الضامنة تبحث الأجندات الانفصالية بسوريا

ستايل تورك | أرخص أسعار للمنتجات التركية في العالم

أعلنت الدول الضامنة لمحادثات أستانة، الخميس، مواصلة التعاون بغية التصدي للأجندات الانفصالية في سوريا التي تهدد أيضا الأمن القومي لدول الجوار، بما في ذلك الهجمات والتسلل عبر الحدود.

جاء ذلك في بيان ختامي للجولة 18 من محادثات أستانة حول سوريا التي استضافتها العاصمة الكازاخية نور سلطان واستمرت يومين، بمشاركة ممثلي الدول الضامنة، تركيا وروسيا وإيران.

وقال البيان إن تركيا وروسيا وإيران شددت على الالتزام القوي بوحدة سوريا السياسية وسلامتها الإقليمية والدور الريادي لمسار أستانا في الحل السلمي للقضية السورية.

وعبر البيان عن إصرار الأطراف المذكورة على مناهضة الأجندات الانفصالية التي تهدد الأمن القومي لدول الجوار، بما في ذلك الهجمات والتسلل عبر الحدود.

اقرأ أيضًا:   مركز دراسات استراتيجية: أردوغان من الشخصيات الإسلامية الأكثر تأثيراً حول العالم

واستنكر تزايد وجود هجمات التنظيمات الإرهابية العاملة في سوريا بأسماء وامتدادات مختلفة، لافتا إلى أهمية التنفيذ الفعلي لجميع الترتيبات المتعلقة بشمال سوريا.

وأكد البيان رفض المحاولات غير المشروعة لتطبيق ما يسمى “الحكم الذاتي”، والتي يتم تنفيذها بحجة مكافحة الإرهاب.

وفي إشارة إلى الكيانات الانفصالية شرقي نهر الفرات، قال البيان: “الأطراف أعربت عن قلقها العميق إزاء الضغوط المتزايدة والهجمات على المدنيين، بما في ذلك القمع العنيف للمظاهرات السلمية للسكان المحليين، وفرض التجنيد الإجباري والأنشطة التمييزية في مجال التعليم”.

وأشار إلى أن تركيا وروسيا وإيران ستستمر في التعاون من أجل القضاء التام على جميع المجموعات التابعة لـ”جبهة النصرة” وتنظيمي “القاعدة” و”داعش” في سوريا.

اقرأ أيضًا:   أردوغان: سنفعل مسار أستانة مجددا مع إيران وروسيا

وأضاف أن الأطراف استعرضت الأوضاع بمنطقة خفض التصعيد في إدلب تفصيليا، واتفقت على بذل مزيد من الجهود لضمان التطبيع وتحسين الوضع الإنساني فيها.

كما شدد على ضرورة تسهيل عودة اللاجئين، داعيا المجتمع الدولي إلى توفير الدعم اللازم للاجئين والنازحين السوريين.

وجددت الأطراف معارضتها عمليات الاستيلاء والنقل غير القانونيين على عائدات النفط السوري، وأدانت أنشطة الدول الداعمة للكيانات الإرهابية، بما في ذلك محاولات “الإدارة الذاتية” غير المشروعة شمال شرق سوريا.

وأكد البيان أنه لن يتم التردد في اتخاذ جميع أنواع التدابير لحماية سلامة الحدود التركية والحزم في القتال ضد تنظيم “بي كي كي/ واي بي جي” الإرهابي، ومنع الهجمات ضد الشعب وقوات الأمن التركية والمدنيين السوريين الأبرياء.

اقرأ أيضًا:   أردوغان: سنتخذ خطوة لإنشاء محطة طاقة نووية في ولاية سينوب

وذكّر البيان بالجولة الثامنة للجنة صياغة الدستور السورية المنعقدة في جنيف، حيث أعربت الأطراف عن ترحيبها بالإعلان عن عقد الجولة المقبلة للجنة في الفترة من 25 إلى 29 تموز/ يوليو المقبل.

ولفت البيان إلى أن محادثات أستانة المقبلة بشأن سوريا تقرر عقدها في نور سلطان عاصمة كازاخستان في النصف الثاني من العام الجاري 2022.

وبدأت محادثات أستانة عام 2017 برعاية الدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران من أجل إيجاد حل للأوضاع في سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *